فتاة تتعرض لاغتصاب جماعي في الهند بسبب لقاح

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
شهدت مدينة باتنا الواقعة في ولاية بيهار الهندية، مؤخرا، حادثة اغتصاب جماعي لفتاة، تم خداعها بتوفير اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

اغتصاب جماعي

والتقى رجلان بالضحية في أحد المراكز الصحية في باتنا التي ترزح تحت وطأة تفش غير مسبوق لكوفيد-19، حيث أقنعا الفتاة التي لا يزيد عمرها عن 18 عاما لمرافقتهما لتقديم اللقاح لها.

ووفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الرجلين اللذين تم تعريفهما على أنهما روكي ومونتو، أخذا الفتاة لمنزل مهجور، حيث قاما باغتصابها.

وذكرت الضحية للشرطة، أنها كانت مقيدة من يديها وقدميها، وتم تكميم فمها بمنديل، أثناء اغتصابها.


وقالت قوات الشرطة المسؤولة عن التحقيق في الواقعة، إن الفتاة تمكنت من تحرير قيودها، وفرّت إلى منزلها، حيث أخبرت عائلتها بما جرى لها.

وتمكنت الشرطة من اعتقال المغتصبين، حيث كانا من المجرمين المعروفين في المنطقة.

إصابات  

وتعاني الهند من ارتفاع كبير في إصابات كورونا، حيث أعلنت الهندية، السبت، تسجيل أكثر من 400 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وقالت الوزارة إنه تم إحصاء 401 ألف و993 إصابة جديدة، مما يرفع العدد الإجمالي لهذه الحالات في الهند إلى أكثر من 19.1 مليوناً.

وبلغ عدد الوفيات 3523 خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للذين أودى "كوفيد-19" بحياتهم إلى 211 ألفاً و853 شخصاً.

ويرى خبراء أن العدد الفعلي أكبر بكثير، إذ إن عدد الفحوص ليس كافياً وأسباب الوفاة لا تسجل بدقة.

وكانت السلطات الهندية خففت القيود على معظم الأنشطة في بداية العام عندما انخفض عدد الإصابات إلى أقل من عشرة آلاف في .

وسمح باستمرار التجمعات الدينية الحاشدة التي جذبت ملايين الحجاج الهندوس وبالتجمعات السياسية حتى عندما بدأ عدد الإصابات يرتفع بشكل حاد في أواخر مارس.

وفي أبريل وحده، سجلت في الهند حوالي سبعة ملايين إصابة جديدة.

ومع ذلك، يبقى معدل انتشار المرض بالمقارنة مع عدد السكان منخفض نسبياً بالمقارنة مع العديد من البلدان الأخرى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق