الخارجية الجزائرى يبحث مع نظيره الليبى مسار السلم والمصالحة فى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الخارجية الجزائري، صبري بوقدوم، مع وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لدولة نجلاء المنقوش، سبل ترقية المساعي المشتركة للدفع بمسار السلم والمصالحة في ليبيا.

 

وكتب بوقدوم عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، السبت، "تحسبا لتولي رئاسة مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي، تحادثت مع زميلتي نجلاء المنقوش، وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لدولة ليبيا، حول سبل ترقية مساعينا المشتركة للدفع بمسار السلم والمصالحة في هذا البلد الشقيق".

 

والتقى وزير الشؤون الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، يوم الاثنين الماضي، مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، على هامش زيارته إلى ليبيا، على رأس وفد رفيع المستوى.

 

 

وأفاد بيان لوزارة الخارجية أن "بوقدوم سيعقد بمعية الوفد المرافق له لقاءات مع كبار المسؤولين في السلطة التنفيذية الليبية الجديدة على مستوى كل من المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية إلى جانب المجلس الأعلى للدولة، لتدارس العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، وكذا آفاق عملية التسوية السياسية للأزمة الليبية".

 

وأضاف البيان أن "هذه الزيارة تأتي في إطار الجهود المبذولة لترقية العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وتقديم الدعم للأطراف الليبية في مواجهة التحديات الراهنة، لاسيما فيما يتعلق بتنفيذ خارطة الطريق لضمان حل سلمي وشامل للأزمة".

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق