كوريا الشمالية تهدد الولايات المتحدة الأمريكية.. تعرف على السبب

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
توعدت حكومة كوريا الشمالية الولايات المتحدة بأنها "ستتأذى" في حال إقدام إدارة الرئيس ، جو ، على استفزاز بيونج يانج، محذرة إياها من اتباع سياسات الحرب الباردة.

يذكر أن شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية، قالت إنه بعد شهور من المحادثات المغلقة، أكملت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مراجعتها لسياسة كوريا الشمالية، ورسمت مسارًا للمضي قدمًا يرفض مواقف أسلافه كل من؛ دونالد ترامب وباراك أوباما بشأن الدولة المسلحة نوويًا.

وأعلن البيت الأبيض أن بايدن يؤيد انتهاج مقاربة دبلوماسية "واقعية" إزاء كوريا الشمالية.

المراجعة متوقعة

وأضافت الشبكة أن المراجعة كانت متوقعة للغاية، خاصة بين حلفاء الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، مع توسع التهديد من الصواريخ النووية والبالستية لكوريا الشمالية.

إطلاق صاروخين

وأوضحت أن كيم جونج أون، الزعيم الكوري الشمالي، اختبر بايدن مرة واحدة بإطلاق صاروخين باليستيين قصيري المدى وحث الولايات المتحدة على التخلي عن مساعيها لنزع السلاح النووي.

إخلاء

لكن البيت الأبيض قال: إن "هدفه يظل إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بشكل كامل، مع إدراك واضح أن جهود الإدارات الأربع الماضية لم تحقق هذا الهدف".

وأوضحت الشبكة أن التصريح لا يشمل دونالد ترامب الرئيس السابق فقط، ولكن أيضًا باراك أوباما، رئيس بايدن القديم.

ورغم أن دبلوماسية ترامب الشخصية مع كيم كانت محاولة غير مسبوقة لإقناع الرجل القوي بالتخلي عن ترسانته النووية، إلا أنها انتهت بالفشل، وواجهت انتقادات شديدة من بايدن خلال الحملة الرئاسية لعام

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق