البحرية الليبية تعلن إنقاذ 172 مهاجرًا بينهم مصري | صور

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كشفت البحرية الليبية عن إنقاذ 172 مهاجرًا أفريقيًا شمال مدينة الزاوية، غربي ، كانوا في طريقهم لـ أوروبا على متن زورق مطاطي.

الإنقاذ والانتشال
وقال الناطق الرسمي باسم رئاسة أركان القوات البحرية الليبية، في بيان صحفي، إن الزورق "فزان" تحرك إلى مكان الحادث بعد تجهيزه بالإمكانات اللازمة لعملية الإنقاذ والانتشال.

وأشار المسؤول الليبي إلى أنه تم إنزال المهاجرين في نقطة إنزال قاعدة طرابلس البحرية، ونقلهم جميعًا إلى مركز إيواء عين زارة، مؤكدًا أن جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية سيتابع رعاية هؤلاء المهاجرين وإتمام إجراءات ترحيلهم إلى بلدانهم سالمين.

Image1_52021216040779432314.jpg

منظمة مراقبة المهاجرين

يأتي ذلك فيما كشفت منظمة مراقبة المهاجرين غير الحكومية "مايجرنت ريسكيو ووتش"، في سلسلة تغريدات عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، جنسية المهاجرين الذين تم إنقاذهم.

الجنسية

وقالت المنظمة غير الحكومية، إن جنسية الأشخاص الذين تم إنقاذهم: بوركينا فاسو 7، الكاميرون 5، تشاد 2، 1، جامبيا 3، غانا 2، غينيا 11، ساحل العاج 7، مالي 60، موريتانيا 1، نيجيريا 15، السنغال 9، سيراليون 7، الصومال 15، السودان 25، 1 وتوجو 1.

وأكدت أن جميع المهاجرين (بينهم 24 امرأة و 16 طفلاً) تلقوا مساعدات طبية وإنسانية قبل نقلهم إلى سلطات جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية.

                                                                       

السواحل الليبية

والجمعة الماضي، أعلنت منظمة "إس أو إس ميدتيرانيه" التي تدير سفينة "أوشن فايكنج" الإنسانية، إنزال 236 مهاجرًا أنقذتهم الأسبوع الماضي، قبالة السواحل الليبية، في ميناء أوجوستا بصقلية الإيطالية.

وقالت المتحدثة باسم طاقم السفينة إن حوالي نصف الناجين هم من القصر غير المصحوبين بذويهم، 90 منهم تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاما، فيما يوجد 22 مراهقا بين 13 و15 عاما، إضافة إلى طفلين دون سن الثانية عشرة، ويتحدرون من دول أفريقيا الغربية، معظمهم من سيراليون وجامبيا وساحل العاج وبنين.

7872d8b722.jpg
526ea684db.jpg
c2b1d397fc.jpg

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق