التعليم العالى لـDMC: قريبا سنبدأ إجراء التجارب السريرية الأولى على لقاح المصرى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور خالد عبد الغفار، التعليم العالى والبحث العلمي، إنه تم البدء فى مشروع إنتاج اللقاح الخاص بفيروس منذ شهر أبريل ، بعد 4 أسابيع من ظهور حالات فى ، وتم التواصل مع القيادة السياسية، والرئيس عبد الفتاح السيسى أكد ثقته الكبيرة فى العلماء المصريين وفى الإمكانيات والقدرات الخاصة بهم.

وأضاف وزير التعليم العالى خلال مداخلة مع الإعلامى أحمد فايق ببرنامج "مصر تستطيع" المذاع على DMC: ذهبت للمركز القومى للبحوث، وجلست مع فريق المجلس، وتم توفير كل الإمكانيات لهم منذ شهر أبريل الماضي، وفى هذا التوقيت كان الأمر حلما لدينا، بأن نصل للقاح ضد كورونا، وفى أوقات حظر التجوال، كان الباحثون يطلبون تصريح للتجول حتى يتمكنوا من الذهاب إلى منازلهم وقت الحظر بعد الساعة 4 و5 فجرا، وأحب أن أبارك لهم وأهنئهم على ذلك الإنجاز باعتباره خطوة هامة قبل إجراء التجارب السريرية".

وزير التعليم العالى يعلن آخر خطوات اللقاح المصرى ضد كورونا
وزير التعليم العالى يعلن آخر خطوات اللقاح المصرى ضد كورونا

 

وقال: "الخطوة القادمة وبعد نشر هذا البحث فى دورية "فاكسين" العلمية المعترف بها عالميا، سنبدأ فى تجهيز العينات، حتى يتم البدء فى المرحلة الأولى من التجارب السريرية، والتى تجرى على عشرات ومئات من المتطوعين، خلال أسابيع، ثم البدء فى المرحلتين الثانية والثالثة بالتوازى، وتشمل إجراء تجارب على آلاف الأشخاص من المتطوعين، والتجارب الأولى نأمل أن يتم تجربتها على 300 شخصا وفقا لمخطط التجارب، والعالم كله أتاح هذا الإجراء نظرا لهذه الجائحة، ونحن نعمل بالتوازى مع إنتاج لقاحات أخرى".

وتابع: "إذا تمكنا من إجراء التجارب الأولى والثانية والثالثة خلال الأشهر الـ6 القادمة، يمكننا بعد ذلك تصنيع كميات كبيرة من هذا اللقاح، ونحن تحدينا أنفسنا، لافتا أن الدول التى لا تملك باحثين والأمصال الخاصة بها، ستواجه مشكلات، لأنه جزء من الأمن القومي، ونعمل على إحداث تكامل بحثى وعلمي، فى ظل وجود أجهزة متطورة، ونجرى اجتماعات أسبوعية مع كل الأطراف من بينهم والمراكز البحثية والجامعات المصرية ومراكز البحوث وغيرهم من الجهات وتواصلنا مع الدكتور أحمد سلام فى أكسفورد لاستشارته فى جزئية معينة خاصة بلقاح استرازينيكا".

وقال: "دورية فاكسين لا يمكن أن تنشر بحثا إلا إذا كان على مستوى راق جدا، وقبول البحث المصرى للنشر، من المؤكد أنها شهادة هامة جدا وتمت مراجعته علميا بدقة كبيرة، وهناك اتفاقية بين المركز القومى للبحوث وجامعة تكساس، من خلال باحث مشترك، ويداوم فى الجهتين، ودوره هو إجراء العمليات الإحصائية بالكامل فى البحث والملكية الكاملة لهذا اللقاح لمصر".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Free website traffic