البابا تواضروس يترأس قداس عيدالقيامة في الكاتدرائية المرقسية في العباسية

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ترأس قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، مساء السبت، قداس عيد القيامة المجيد من الكاتدرائية المرقسية الكبري بالعباسية وسط حضور شعبي محدود، في إطار الاجراءات الوقائية التى تتخذها الكنيسة للوقاية من فيروس المستجد. ودخل قداسة البابا تواضروس الثاني إلى الكنيسة الكبرى وسط مجموعة من الأباء الأساقفة والرهبان والشمامسة بملابسهم الطقسية المميزة، وهم يحملون الصلبان ومرددين الألحان الخاصة بعيد القيامة المجيد، حيث تزينت الكنيسة بالأعلام البيضاء والورود ابتهاجا بالعيد.

وينقل التلفزيون المصري صلوات القداس الإلهي على الهواء مباشرة، كما يتم نقل الصلوات عبر القنوات الفضائية المسيحية "مي سات وسي تي في وأغابي" والصفحة الرسمية للمتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وقناة كك على اليوتيوب.

وتقام صلوات قداس عيد القيامة المجيد في جميع الكنائس والأديرة بمصر وخارجها، حيث يترأس الأباء المطارنة والأساقفة والكهنة القداس الإلهي، وسط الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وتطبق فرق النظام والكشافة في جميع الكنائس كافة الإجراءات الاحترازية أثناء دخول المصلين، حيث يتم قياس درجة الحرارة إلى جانب تعقيم اليدين بواسطة المطهرات، فضلا عن تنظيم أماكن الجلوس بين الحضور بحيث تكون هناك مسافات تباعد بين الجميع، كما تم تفعيل نظام الحجز المسبق للكنائس التي يسمح فيها بالحضور; منعا للزحام.

وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - في وقت سابق - ترتيبات صلوات قداس عيد القيامة، حيث طالبت التعاون الكامل مع رجال الأمن الموجودين على أبواب الكاتدرائية والمنوط بهم التأكد من بطاقة الحضور ومطابقتها مع بطاقة الرقم القومي، وكذلك التعاون مع أعضاء الكشافة داخل الكاتدرائية من خلال الاستجابة لتوجيهاتهم فيما يخص تطبيق الإجراءات الوقائية وكافة التعليمات، سواء عند دخول الكاتدرائية أو أثناء الصلاة أو عند المغادرة، وذلك حرصا على سلامة وصحة الجميع.

ولفت القمص موسى إبراهيم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إلى اعتذار قداسة البابا تواضروس الثاني عن أي استقبالات سواء يوم أو قبله، مقدرين مشاعر وتهنئة ومحبة الجميع، مصلين أن يرفع الله عنا جميعا هذا الوباء وأن يرحم عبيده في كل مكان ويشفي المصابين، ويعزي أسر الراحلين، وأن يعطي القوة والقدرة لكل المسؤولين وخاصة الأطباء والتمريض والفنيين الصحيين في هذه المواجهة والتحدي الكبير. ومن المقرر أن تستمر صلوات القداس الإلهي حتى بعد منتصف الليل، ويتخللها كلمة قداسة البابا تواضروس الثاني والتى يوجه خلالها تهنئته بالعيد لجموع الأقباط في وخارجها، كما يقدم خلالها الشكر لجموع المهنئين بالعيد وعلى رأسهم الرئيس عبدالفتاح وجميع قيادات الدولة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

البابا تواضروس يشكر القيادة الإماراتية على تقديمها للخدمات الإنسانية

البابا تواضروس يفتتح الموقع الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق