رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد يطلب تمديد التفويض لتشكيل حكومة

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أفادت صحيفة «يديعوت أحرونوت» بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد يطلب من الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، تمديد تفويضه الذي منحه إياه لتشكيل الحكومة الإسرائيلية وينتهي يوم الثلاثاء.وأوضحت أن تفكير نتنياهو بطلب التمديد جاء «في أعقاب كارثة ميرون» (جبل الجرمق) التي قتل فيها 45 إسرائيلياً وأصيب 150 آخرون، في تدافع خلال احتفال ديني.
وقال تقرير «يديعوت» إن نتنياهو سيطلب من ريفلين تمديد المهلة الممنوحة له إلى ما بعد فترة الحداد، لكن معظم التقديرات في النظام السياسي هي أن ريفلين سيرفض التمديد له.
وإذا لم ينجح نتنياهو في تشكيل حكومته حتى نهاية فترة تفويضه، فيمكن للرئيس الإسرائيلي إما تكليف شخص آخر بمحاولة تشكيل حكومة (لمدة 28 يوماً آخر و14 يوماً إضافياً إذا تطلب الأمر)، أو إعادة التفويض مرة أخرى إلى الكنيست، مع إعطاء الهيئة التشريعية 21 يوماً للاتفاق على مرشح يدعمه 61 عضواً في البرلمان الإسرائيلي.
وإذا فوض ريفلين شخصاً ثانياً، وفشل هذا الشخص أيضاً في تشكيل ائتلاف، يعود التفويض تلقائياً إلى الكنيست لمدة 21 يوماً. خلال ذلك الوقت، يحق لأي عضو كنيست محاولة تشكيل الحكومة.
وفي نهاية فترة الـ21 يوماً، إذا لم يتم الاتفاق على أي مرشح من قبل 61 عضواً في الكنيست، يتم حل الكنيست الجديد تلقائياً وتتجه إسرائيل إلى انتخابات أخرى.
ولا يجد نتنياهو حتى الآن مخرجاً واضحاً لتشكيل حكومة في إسرائيل.
وذكرت « 12» العبرية أن بيني غانتس زعيم حزب «أزرق - أبيض»، رفض مقترحاً من نتنياهو بتشكيل حكومة مشتركة بالتناوب بينهما على أن يكون غانتس الأول في رئاسة الحكومة. ووفقاً للقناة، فإن غانتس أكد لنتنياهو أنه لن يشارك معه في أي حكومة وملتزم بالاستمرار مع كتلة التغيير المعارضة له.
ويتربص زعيم حزب «يمينا» نفتالي بينت بتفويض الرئيس الإسرائيلي المقبل. وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قالت إنه تم إحراز تقدم في الاتصالات لتشكيل حكومة التغيير في أعقاب لقاء حدث قبل أيام قليلة بين «بينت» ورئيس «القائمة العربية الموحدة» منصور عباس، فيما التقى رئيس حزب «هناك مستقبل» يائير لابيد، النائبين أحمد الطيبي وأسامة سعدي من «القائمة العربية للتغيير». وقالت مصادر في الحزب العربي إنهما يميلان إلى التوصية بأن يحال كتاب التكليف إلى لابيد. ويتوقع أن يتحد حزب «يمينا» مع حزب «الأمل الجديد» من أجل تمكين رئيس «يمينا» من ترؤس كتلة من 13 نائباً، الأمر الذي يجعل توليه رئاسة الوزراء أمراً أكثر سهولة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتهم النيابة العامة بمحاولة الانقلاب على السلطة

استئناف محاكمة بنيامين نتنياهو بالفساد

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق