"العدل" الليبية: خطوات قريبة لإغلاق سجون المليشيات

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

خطوات جادة ستتخذ حكومة الليبية الجديدة قريبا لأجل إطلاق المعتقلين، وإنهاء السجون الخارجة عن القانون والتي ترعاها المليشيات.

وهو أكدة لقاء جمع وزيرة العدل بحكومة الوحدة الوطنية، حليمة عبدالرحمن، بالمبعوث الأممي إلى ، يان كوبيش، الأحد، بمكتبها بديوان الوزارة وبحضور مدير إدارة العلاقات والتعاون بالوزارة وأمين عام اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني.

وأكدت وزيرة العدل أن هناك خطوات ستتخذ قريبا لأجل إطلاق المعتقلين، وإنهاء السجون الخارجة عن القانون والتي تقبع تحت أيدي المليشيات، مشيدة بتعزيز دور المرأة ومشاركتها في الحياة السياسية.

ونوهت إلى أهمية مسار العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، من خلال إنشاء المفوضية الوطنية للمصالحة، التي ستعزز الجهود لتحقيق هذا المطلب الوطني، وإلى تطلعها للعمل مع البعثة الأممية لأجل تعزيز التعاون الفني ورفع قدرات السادة أعضاء الهيئات القضائية في مجال الطعون الانتخابية والإشراف القضائي على الانتخابات.


من جانبه أكد كوبيش وجود مجالات كثيرة للعمل المشترك بين البعثة ووزارة العدل الليبية على رأسها قضايا حقوق الإنسان وإنهاء حالات الاحتجاز غير القانوني، وتفعيل مسار العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، وكذلك العمل المطلوب لإنجاح الاستحقاق الانتخابي نهاية هذا العام.

كما أعرب المبعوث الأممي عن سعادته بزيارة الوزارة ولقائه أول سيدة ليبية تتولى وزارة العدل في ليبيا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق