بائعة البازار المصرية تفاجئ الطبيب البرازيلي المتحرش بتحدثها البرتغالي..

محتوي بلس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحرش طبيب برازيلي ببائعة مصرية في بازار بمدينة الأقصر في 24 من مايو، وبعد يومين بث علي موقع “انستغرام” لتحرشه بها، وكانت أسئلته تحمل أكثر من وجه.

عِلاقة الطبيب المتحرش ببائعة البازار

رودريغو أندرادي، وهو يبلغ من العمر 39 سنة، وعلي معرفة شخصية ببائعة البازار، لأنه أعطاها دروسا برتغالي بمعهد للبرديات بمنطقة الجيزة، والطبيب المتحرش مقيم مع زوجته وطفلهما الوحيد.
يعد التورط القضائي للطبيب أكبر، عند معرفته بان بائعة البازار ملمة بالبرتغالي، و لا يمكنه الزعم بأنه لم يسبب الإحراج لها لعدم فهمها ما يقول من إباحيات أمامها.

بائعة البازار المصرية تفاجئ الطبيب البرازيلي المتحرش بتحدثها البرتغالي..فيديو

اعتذار الطبيب المتحرش

قدم الطبيب المتحرش اعتذار للبائعة قبل يوم من إلقاء السلطات المصرية القبض عليه، فترد بلفظها كلمة Ta وتعني أنها فهمت ما يقول، وذلك ما يحدث حين يقول أحدهم شيئا إلي شخص ما، ثم يسأله OK؟ فيرد الآخر بالإجابة OK أيضا، علامة بأنه استوعب ما سمع. والكلمة غير موجودة باللغة الإسبانية، ولا يستخدمها إلا من تعلم البرتغالية من خلال مدرس، لأنها ليست في الكتب.

كما نسمعها عبر الفيديو تتحدث إلى الطبيب المعتذر، بقول إنه من طائفة المورمون المسيحية، ولم يكن القصد منها الإساءة إليها، فردت بالبرتغالية وأوضحت : “فهمت كل شيء، وأن كل شيء على ما يرام، لا تشغل بالك، وأنا لست حزينة،” فشكرها المعتذر، وحينها كررت وأوضحت : “كل شيء على ما يرام.و لست حزينة” وأنهت بذلك ما تعرضت له في البازار، إلا أن الحملة استمرت عليه من خلال مواقع التواصل، فاعتقلوه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة محتوي بلس ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من محتوي بلس ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق