محقق بريطاني سابق يكشف عن أقوى دليل على وجود مخلوقات فضائية

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال المحقق السابق عن الأجسام الطائرة المجهولة فى وزارة الدفاع البريطانية نيك بوب، "إنها مسألة وقت فقط قبل أن نجد حياة غريبة أو قبل أن تجدنا، إذا لم تكن موجودة بالفعل!".

 

وبحسب صحيفة "ديلي ستار" البريطانية: "كان هناك الآلاف من مشاهدات الأجسام الطائرة المجهولة فى جميع أنحاء المملكة المتحدة على مر السنين، بدايًة من الأجسام الطائرة الغريبة التي يراها العشرات من الناس العاديين، إلى الأجسام الغامضة التي أبلغ عنها المسؤولون ورجال الشرطة والطيارون.

 

ويكشف بوب الذي عمل كمحققًا رسميًا فى وزارة الدفاع البريطانية عن الأجسام الغريبة، عن أقوي دليل رآه على وجود الأجانب ولماذا هي مجرد مسألة وقت قبل أن يظهروا فى حياتنا.

وشهدت ظهور العديد من الأجسام الغريبة خلال السنوات الماضية، ومنها المركبة الضخمة التى كانت على شكل مثلث وكان بإمكانهم رؤيتها على مدى ست ساعات فى أواخر مارس 1993، مع وجود عشرات الشهود على ذلك فى أجزاء مختلفة من البلاد.

 

وكان العديد من الشهود من ضباط الشرطة والعسكريين، الذين رأوا المركبة الضخمة، وكانت تنبعث منها أصوات طنين منخفضة التردد، ولكن لم يتم العثور على قاطع على الإطلاق، على الرغم من التحقيق الشامل حول ذلك.

اقرأ أيضًا: ظهور جسم غامض فى سماء كاليفورنيا يثير ضجة كبيرة (صور وفيديو)

وفى حادثة Rendlesham Forest التي وقعت فى ديسمبر 1980، والتى تُعد هي الحالة الأكثر إقناعًا فى ملفات X الواقعية لوزارة الدفاع، وما يجعل هذا مقنعًا للغاية هو الدليل المادي، حيث تم تعقب الجسم الغريب على الرادار وتم رصده أنه هبط لفترة وجيزة، تاركًا مستويات عالية من النشاط الإشعاعي حيث هبط.

وكان معظم الشهود من أفراد القوات الجوية الأمريكية المتمركزين فى سلاح الجو الملكي البريطاني بينتواترز وسلاح الجو الملكي وودبريدج، حتى نائب قائد القاعدة رأى ذلك.

 

وتابع بوب: "أنا متأكد من أن هناك حياة فى الخارج"، وأنا متفتح الذهن بشأن ما إذا كنا قد تمت زيارتنا أم لا، وأتمنى أن نكون كذلك، حيث سيكون العالم أكثر إثارة للاهتمام مع الأجانب من بدونه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق