”بعد شهرين من العملية”.. أم لسبعة أطفال تكتشف وجود مقص فى بطنها (صور)

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فى واقعة مروعة وغريبة من نوعها، اكتشفت امرأة بعد شهرين من إجرائها عملية "شد البطن"، وإخبار الأطباء لها أن الألم الذي تعاني منه طبيعيًا، أن الأشعة السينية توضح وجود مقص فى بطنها.

 

وأُبلغت الأم لسبعة أطفال نورسيهان أوجمين البالغة من العمر 61 عامًا، والتى عانت من ألم شديد بعد إجراء عملية شد البطن فى تركيا فى 5 مارس، أن الجراح المتهور ترك المقص بالداخل.

 

وقالت الصحيفة المحلية "أحابر"، إن الجراح أزال الجلد الزائد على بطن نورسيهان، فى عملية استمرت قرابة خمس ساعات، قبل خروجها في التالي.

 

ولكنها عادت إلى الطبيب بعد أن ظهر تورم فى بطنها وكانت تعاني من ألم شديد، ولكن الجراح أخبرها أن هذا أمر طبيعي وسوف يمر.

 

وذهبت فى وقت لاحق مع زوجها كوبديتين أوجمين إلى مستشفى ولاية سوك حيث استمرت الأعراض لمدة شهرين.

اقرأ أيضًا: ”تطلب الأمر شخصين لإخراجه”.. امرأة تلد طفلًا ضخمًا يبلغ ارتفاعه قدمين

 

وفى ذلك الوقت، أظهرت الأشعة السينية أن نورسيهان كان لديها مقص متبقي فى بطنها، فعادت إلى جراحها الأصلي الذي أزال المقص خلال عملية استغرقت ساعتين.

 

وقالت نورسيهان: "بعد العملية الأولي، تفاقم ألمي، لدرجة أنني كنت أذهب إلى الفحوصات الطبية كل أسبوع تقريبًا، ولم يصدقني الطبيب وأخبرني إنني بحاجة فقط إلى التحلي بالصبر".

 

وأضافت: "فى كل مرة طردني، لم يكن مهتمًا بالاستماع إلي على الإطلاق، حيث لم أتمكن من شرح الألم الهائل الذي أصابني به، وما زلت أشعر بالألم، وما زلت لم أتعافى تمامًا".

 

وقدمت نورسيهان شكوى إلى السلطات المحلية حول الجراح إلى جانب إدارة المستشفى والطاقم الطبي الآخر المشاركين فى العملية، ولم يعلق مسؤولو المستشفى والجراح على الحادث.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق