العاجلة – Egypt News : بعد سقوط دجال شبرا…

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اخبار مصر العاجلة - Egypt News : بعد سقوط دجال شبرا الخيمة.. الإفتاء توضح حقيقة فك السحر والأعمال

اهم و اخر العاجلة – Egypt News : مصر : الجمعة 4 يونيو
مع تفاصيل الخبر : اخبار مصر العاجلة – Egypt News : بعد سقوط دجال شبرا الخيمة.. الإفتاء توضح حقيقة فك السحر والأعمال

سقط خلال الساعات الماضية في قبضة رجال الشرطة بمحافظة القليوبية، ما عرف إعلاميا بدجال شبرا الخيمة، الذي اتهمه عدد من الأهالي بالمنطقة بممارسة الدجل والشعوذة والسحر الأسود. وحول هذا تقدم «الوطن» حقيقة ما يعرف بفك السحر وإزالة الأعمال، وهل يوجد أثر لذلك في القرآن والسنة أم لا؟ مع ذكر كيفية تحصين الإنسان ضد هذه الأعمال، بعيدا عن الشعوذة والدجل.

الإفتاء: النفع والضرر بيد الله وحده

ونشرت دار الافتاء خلال الساعات الماضية على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «»، تدوينات تؤكد أن النفع والضر بيد الله وحده، مشيرة إلى أن ابن عباس قَال: كُنْتُ خَلْفَ رسول اللَّه صلّ الله عليه وسلم يَوْمًا فَقَالَ: «يَا غُلاَمُ إِنِّي أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ، احْفَظِ اللَّهَ يَحْفَظْكَ، احْفَظِ اللَّهَ تَجِدْهُ تُجَاهَكَ، إِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلِ اللَّهَ، وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللَّهِ، وَاعْلَمْ أَنَّ الأُمَّةَ لَوِ اجْتَمَعَتْ عَلَى أَنْ يَنْفَعُوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَنْفَعُوكَ إِلاَّ بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ لَكَ، وَلَوِ اجْتَمَعُوا عَلَى أَنْ يَضُرُّوكَ بِشَيْءٍ لَمْ يَضُرُّوكَ إِلاَّ بِشَيْءٍ قَدْ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيْكَ، رُفِعَتِ الأَقْلاَمُ وَجَفَّتِ الصُّحُفُ».

كما أوردت دار الافتاء تدوينة أخرى نصت على: «المؤمن لا يخشى إلا الله، ولا يُقدِّر في أموره كلها إلا رضا الله والخوف من غضبه وعذابه، قال تعالى: ﴿أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ﴾ [التوبة: 13]».

وربط البعض بين تدوينات دار الإفتاء وما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول تفاصيل دجال شبرا الخيمة.

وكان الموقع الرسمي لدار الافتاء نشر فتوى حول كيفية فك السحر والأعمال، وقالت الدار: «ينبغي أن يكون المسلم صاحب عقلية علمية تؤهله لعبادة الله تعالى، وعمارة الأرض، وتزكية النفس، ولا ينبغي له أن ينساق وراء عقلية الخرافة التي تقوم على الأوهام والظنون، ولا تستند إلى أدلة وبراهين. وقد كثر في زماننا هذا بين المسلمين شيوع عقلية الخرافة، وانتشر إرجاع أسباب تأخر الرزق وغير ذلك من ابتلاءات إلى السحر والحسد ونحو ذلك».

روشتة الافتاء لفك السحر والأعمال

وأضافت الدار: «الصواب هو البحث في الأسباب المنطقية والحقيقية وراء هذه الظواهر، ومحاولة التغلب عليها بقانون الأسباب الذي أقام الله عليه مصالح العباد، وعلى المسلم أن يستعين بالله في ذلك، كما ينبغي عليه أن يزيد من جانب الإيمان بالله والرضا بما قسمه الله له. ولا يعني هذا الكلام إنكار السحر والحسد، فإنه لا يسع مسلمًا أن ينكرهما فقد أخبرنا الله تعالى في القرآن الكريم بوجودهما؛ فقال سبحانه: ﴿وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ﴾ [البقرة: 102]، وقال عز وجل: ﴿وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ﴾ [الفلق: 5]، وأخبرنا النبي صلّ الله عليه وآله وسلم في سنته الشريفة بوجودهما؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلّ الله عليه وآله وسلم قال: «وَلَا يَجْتَمِعَانِ فِي قَلْبِ عَبْدٍ الْإِيمَانُ وَالْحَسَدُ» رواه النسائي، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: «اجْتَنِبُوا السَّبْعَ الْمُوبِقَاتِ»، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَمَا هُنَّ؟ قَالَ: «الشِّرْكُ بِاللهِ، وَالسِّحْرُ…» متفق عليه».

وتابعت دار الافتاء: «لكن المنكر هو الإسراف في ذلك حتى غدا أغلب من يزعمون أنهم يعالجون من السحر من المدعين المشعوذين المرتزقة، وأغلب من يظنون أنهم من المسحورين هم من الموهومين. وعلى كل حال، فمن لم يجد مبررًا منطقيًّا لما يحدث له، وغلب على ظنه أنه مسحورٌ أو نحوه، فليتعامل مع ذلك بالرقى المباحة والتعوذ المشروع؛ كالفاتحة، والمعوذتين، والأذكار المأثورة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم».

لوما نيوز محرك اخبارى و تخلي لوما نيوز مسئوليتها الكاملة عن محتوي الخبر اخبار مصر العاجلة – Egypt News : بعد سقوط دجال شبرا الخيمة.. الإفتاء توضح حقيقة فك السحر والأعمال او الصور وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر اخبار مصر -الوطن كما يتحمل الناشر الاصلى حقوق النشر و وحقوق الملكية الفكرية للخبر .تم نقل هذا الخبر اوتوماتيكيا وفي حالة امتلاكك للخبر وتريد حذفة او تكذيبة يرجي الرجوع الي المصدر الاصلي للخبر اولا ثم مراسلتنا لحذف الخبر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق