وزيرة التضامن للنواب: الحماية الاجتماعية مكنت الأسر على مواجهة الأزمات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى أن وزارة التضامن الاجتماعى لعبت دورًا مهما فى تمكين كل فئات الشعب وتحقيق نتائج الإصلاح الاقتصادى عن طريق تنفيذ حزمة من السياسات والبرامج لمد مظلة الحماية الاجتماعية وترشيد وتوجيه الدعم بشكل مباشر إلى المستحقين، وتقوية شبكات الأمان الاجتماعى، وتنمية رأس المال البشرى، كما ساهمت هذه البرامج فى بناء قدرة الأفراد والأسر على مواجهة الأزمات والصدمات، العثور على فرص عمل، وتحسين الإنتاجية، والاستثمار فى صحة أطفالهم وتعليمهم.

 

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب الاثنين برئاسة المستشار حنفى جبالى رئيس المجلس، والمًخصصة لإلقاء وزيرة التضامن الاجتماعى نيفين القباح بيانها عن أداء وزارتها خلال الفترة 2018-.

 

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعى خلال إلقائها بيان الوزارة أمام مجلس النواب أن الوزارة ساهمت فى تحقيق أهداف البرنامج الحكومى " تنطلق"، خاصة الأهداف المرتبطة بتحسين مستوى معیشة الشعب المصرى، وذلك من خلال التوسع فى شبكات الأمان الاجتماعى، ومعالجة الفجوات التنمویة، وتطویر خدمات الإسكان، والحد من الزیادة السكانیة، وكذلك بناء المواطن المصرى من خلال ترسيخ الهوية الثقافية والحضارية، بالإضافة إلى مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي.

 

وأشارت نيفين القباج إلى أن الوزارة سعت إلى النهوض بمستويات التشغیل، وذلك من خلال تنمیة المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وتنمية المهارات البشرية من خلال إعداد وتدريب المرأة للالتحاق بسوق العمل، إتاحة فرص العمل لذوى الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى دمج القطاع غير الرسمى فى منظومة العمل الرسمى، كما عملت الوزارة على رفع كفاءة الأداء الحكومى عن طريق تطوير الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين وميكنة الخدمات وربط قواعد البيانات.

 

وتأتى هذه الجلسات استكمالًا للبداية الرقابية القوية لمجلس النواب، فى ضوء قرار استدعاء الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والوزراء لعرض موقف كل وزارة من تنفيذ البرنامج خلال الفترة (2018-2020) فى جلسات عامة متتالية لاسيما فى ظل ما تبين للجنة العامة من وجود العديد من السلبيات والملاحظات والقصور فى تنفيذ البرنامج، حيث شهد الأسبوع الماضى الاستماع إلى بيان رئيس الحكومة فضلا عن 16 وزيرا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق