تقرير يؤكد تجاوز مشروع تأهيل وتبطين الترع حاجز الألف كيلو

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف تقرير حديث، تجاوز أعمال تنفيذ المشروع القومى لتأهيل و تبطين الترع حاجز الألف كيلو منذ انطلاقة منتصف العام الماضي،  حيث تبلغ المساحة المستهدف تنفيذها حوالي 7 الاف كيلو متر ترع متعبة ومتهالكة.

قال المهندس محمود السعدي المشرف على مشروع تبطين وتأهيل الترع، أن المشروع لا يؤثر بأي شكل من الأشكال على الخزان الجوفي لنهر النيل والدلتا، ولا يؤدي إلى تملح الآبار الارتوازية.

أضاف السعدى فى تصريحات له أن الآبار الارتوازية التى تروى مساحات شاسعة من الأراضى تصلها المياه من نهر النيل، وليس الترع أو المصارف كما يظن البعض، كما تصل الآبار المياه عن طريق فرعي رشيد ودمياط والرياحات الكبرى.

أوضح السعدى أن المزارعين لن يتحملوا أى تكلفة فى المشروع وأن الحكومة تقوم بتنفيذ المشروع على نفقتها بقيمة 18 مليار جنيه، مشيرا إلى أن المشروع له العديد من الفوائد الهامة على رأسها ضمان التوزيع العادل للمياه بين المزارعين، وذلك بوصولها إلى نهايات الترع في وقت قصير، كما يوفر المشروع تكاليف صيانة الترع والتي تصل إلى ما يقرب من نصف مليار سنويا، كما يوفر المشروع كميات كبيرة من المياه كانت تفقد في البخر وتتسرب في التربة وتستهلكها الحشائش المائية.

ودعا السعدي المزارعين إلى الحفاظ على المشروع، باعتبارها مشروعا يخدم الزراعة في المقام الأول، وينهي مشكلة نهايات الترع التي لطالما كانت عبء على مهندسي الوزارة، ومشكلة تؤرق المزارعين مع كل مناوبة ري.

الجدير بالذكر أن أطوال شبكات المجارى المائية تبلغ حوالى 55 ألف كيلو متر، من بينها 22 ألف كيلو متر، عبارة عن ترع من بينها ترع متعبة ومتهالكة يجرى تأهيلها لصالح القطاع الزراعى الذى يستأثر بما يقرب من 82% من حصة من المياه.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق