نقيب البيطريين يطالب "التضامن" بتعيين أطباء بيطريين بجمعيات الرفق بالحيوان

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

التقى الدكتور خالد سليم النقيب العام للأطباء البيطريين، نائب رئيس اتحاد نقابات المهن الطبية، نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، وذلك لمناقشة سبل التعاون المشترك بين الطرفين، بحضور عددا من وكلاء وزارة التضامن.

 

وأوضح سليم، فى بيان أصدرته النقابة، أنه طرح على الوزيرة عدة ملفات مهمة، من بينها: إنشاء بروتوكول تعاون بين الوزارة والنقابة لمشاركة الأطباء البيطريين فى الدورات العلمية التأهيلية وخاصة فى مجال الصحة المجتمعية والتغذية العلاجية والتطبيقية وممارسات تحسين التغذية، ومبدأ الصحة الواحدة لفئات الأطفال وكبار السن والحوامل، والمرضعات وذوى الإعاقة، انطلاقا من أن البيطريين أحد الركائز الأساسية فى مجال الصحة، وشريك فى تنمية الريف لقربهم من المزارعين والمربيين.

 

كما نقيب البيطريين على وزيرة التضامن مقترح قانون الرفق بالحيوان للاستفادة بأى تعديلات تحقق الهدف من وضع القانون، وطرح إنشاء الاتحاد العام لجمعيات الرفق بالحيوان تحت مظلة النقابة العامة للأطباء البيطريين، وإصدار قرار بتضمين شهادة تسجيل جمعيات الرفق بالحيوان بسجلات النقابة العامة ضمن متطلبات وأوراق الحصول على تراخبص جمعيات الرفق بالحيوان، وذلك لضبط وضمان جودة الخدمات البيطرية المقدمة للحيوان، وأن يكون أحد المؤسسين للجمعية طبيبا بيطريت لضمان الإشراف البيطرى فيما يخص الجمعية.

 

وطالب الدكتور خالد سليم، بتعيين أطباء بيطريين فى وزارة التضامن للمرور على تلك الجمعيات وإثبات ما يخالف منها، وإخطار النقابة بكشف خاص ببيانات جمعيات الرفق بالحيوان، وطالب وزيرة التضامن، بإعادة النظر فى قرار عدم صرف المعاشات للأطباء إلا بعد توقفهم التام عن مزاولة المهنة، وقيدهم بجدول غير المشتغلين، حيث أضر هذا القرار بمصلحة الأطباء واضطرت بعض الطبيبات إلى تقديم استقالات وإجازات من عملهم سعيا لقيدهن بسجل غير المشتغلين لصرف المعاش، نظرا لأنه أعلى من رابتها، وهو ما سينعكس مستقبلا على المهنة وفقد خبرات حكومية والوصول إلى بطالة مقنعة.

 

ولفت إلى أزمة صرف المعاشات المبكرة للأطباء البيطريين الذين كانوا على قوة الحكومة والمزاولين للمهنة بعياداتهم الخاصة، والذى يُشترط إلغاء ترخيص مزاولة المهنة أولا لصرف المعاش لهم، مؤكدا أن ذلك أضر بالبيطريين العاملين بالخارج بالدول العربية، حيث أنه لا يجوز العمل بالخارج لمن هم ليس لديهم ترخيص مزاولة المهنة، مطالبا بإعادة النظر فى أمر استمرار ترخيص مزاولة المهنة للطبيب البيطرى الذى يرغب فى الحصول على المعاش المبكر.

 

وقال إنه إنطلاقا من دور مهنة الطبي البيطرى فى خدة أهداف الدولة التنموية ودفع عجلة الاقتصاد، فقد اقترح شمول الخدمة العامة لشباب الأطباء البيطريين "الإناث بصفة خاصة، والذكور ممن يتم إعفائهم من أداء الخدمة العسكرية وتوزيعهم على الوحدات البيطرية من خلال تدريب مديريات الطب البيطرى على مستوى الجمهورية، للاستفادة منهم فى تنمية الثروة الحيوانية.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق