البابا تواضروس يبعث برقية تهنئة للأقباط في كل العالم بـ 14 لغة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
 
بعث البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية برسالة تهنئة إلى الأقباط في بلاد المهحر وكل العالم بمناسبة عيد القيامة المجيد وذلك من خلال 14 لغة مختلفة.

وقال قداسة البابا تواضروس الثاني - في رسالته السنوية لأبنائه في المهجر لتهنئتهم بالعيد وتم نشرها بـ14 لغة مختلفة - إن عيد القيامة له وقع وتأثير على الجميع، معتبرا أن الخمسين يوما التالية لعيد القيامة عبارة عن يوم أحد طويل. 

ونوه إلى أن القيامة أيضا مصدر فرح وظهور السيد المسيح في وسط التلاميذ بعد القيامة بدد مخاوفهم، فهذا هو الذى صنعه الرب فلنفرح فيه ونبتهج، ونصلى جميعا من أجل سلام العالم ومن أجل سلام الجميع ومن أجل أن يحفظ الله جميع البشر من خطر الوباء ونفرح بأفراح القيامة المجيد.

وأوضح أن القيامة هي  أروع حدث في تاريخنا وحياتنا وكنيستنا، وأنه عندما نعود إلى أحداث أسبوع الألام سنجد أن الصليب والقيامة وجهان لعملة واحدة، الصليب يؤدى إلى القيامة والقيامة جاءت من الصليب، لافتا إلى أن هناك شواهد تاريخية وكذلك شواهد نبوية تتحدث عن القيامة المجيدة. 

وتابع قائلا، إن المريمات عندما ذهبن إلى القبر لوضع الحنوط فوجودوا أن المسيح قد قام، وهو شكل من أشكال الوفاء والمحبة منهن، مشيرا إلى ان القيامة هى أساس العقيدة المسيحية فبدونها لا يوجد إنجيل او كرازة فهى أساس الإيمان، وعندما نصلى يوميا صلاة باكر يكون شكل من أشكال الاحتفال بعيد القيامة، وكذلك نحتفل اسبوعيا بالقيامة في كل يوم أحد. 

ومن المقرر أن يترأس قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية مساء اليوم السبت صلوات قداس عيد القيامة المجيد من الكاتدرائية المرقسية الكبري بالعباسية.

وتقام صلوات قداس عيد القيامة المجيد في جميع الكنائس والأديرة بمصر وخارجها، حيث يترأس الأباء المطارنة والأساقفة والكهنة القداس الإلهي، وسط كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس .

وتطبق فرق النظام والكشافة في جميع الكنائس كافة الاجراءات الاحترازية أثناء دخول المصلين حيث يتم قياس درجة الحرارة إلى جانب تعقيم اليدين بواسطة المطهرات، فضلا عن تنظيم أماكن الجلوس بين الحضور بحيث تكون هناك مسافات تباعد بين الجميع، كما تم تفعيل نظام الحجز المسبق للكنائس التى يسمح فيها بالحضور منعا للزحام.

وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في وقت سابق ترتيبات صلوات قداس عيد القيامة المقرر مساء اليوم السبت حيث طالبت التعاون الكامل مع رجال الأمن الموجودين على أبواب الكاتدرائية والمنوط بهم التأكد من بطاقة الحضور ومطابقتها مع بطاقة الرقم القومي، وكذلك التعاون مع أعضاء الكشافة داخل الكاتدرائية من خلال الاستجابة لتوجيهاتهم فيما يخص تطبيق الإجراءات الوقائية وكافة التعليمات، سواءً عند دخول الكاتدرائية أو أثناء الصلاة أو عند المغادرة، وذلك حرصًا على سلامة وصحة الجميع. 

ونوه القمص موسى إبراهيم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إلى اعتذار قداسة البابا تواضروس الثاني نعتذر عن أي استقبالات سواءً يوم أو قبله، مقدرين مشاعر وتهنئة ومحبة الجميع، مصلين أن يرفع الله عنا جميعًا هذا الوباء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق