البابا تواضروس: توقف الفعاليات الكنسية فى بسبب أصابنا بالكآبة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية إن كلمة القيامة تعنى الصحو واليقظة والاستعداد وتعنى البركة، مؤكدا أن أول كلمة فى التسبحة قوموا.

وأوضح البابا فى لقاء خاص مع إحدى القنوات القبطية، أن فترة أزمة فيروس ستنتهى، متابعا "دوام الحال من المحال"، مشيرا إلى أن فترة أيام الصوم تعتبر فترة شحن روحى وفترة أسبوع الآلام وليلة الجمعة الكبيرة وقداس والخماسين فترة جهاد روحى وحالة من فرح.

وأضاف قداسة البابا: "حالة التسليم وحالة الرضا لله هى الحياة والوجه الآخر هى الرضا والإنسان المتذمر لا يشعر بالرضا فى حياته"، موضحًا أن سر الميرون يحتاج وقت كبير لإعداده وتجهيزه وتم إعداده 3 مرات أخرها فترة كورونا العام الماضى ولم نتمكن من إعدادها ويتم تجهيزها هذا العام وأجتزنا فيها خطوتين والخطور الثالثة ستكون يوم غدا.

وأكد قداسة البابا تواضروس الثانى، أن عام توقف فعاليات كثيرة للكنيسة بسبب كورونا، ووصلت حالة من الكآبة إلى قيادات الكنيسة، فاقترحوا تجميع معظم المناسبات فمنذ يوم 1 إلى 11 مارس أصبحت 10 أيام متصلة للعمل فى لجان المجمع والمجمع وكنيسة الميلاد بالعاصمة الإدارية الجديدة وغيرها من الأنشطة خلال هذه الفترة فى أكثر من مكان مع الإلتزام بكل الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيرو س كورونا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق