على حميدة يخرج من المستشفى ويفضل البقاء وسط أهله بمطروح..

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصر الفنان على حميدة، على الخروج من معهد ناصر بالقاهرة، والعودة إلى محافظة مطروح، لقضاء فترة العلاج وسط أسرته، ويحظى برعايتهم، عقب تعرضه لوعكة صحية أثرت عليه بشكل كبير، استدعت نقله للعلاج في القاهرة بعد تدخل محافظ مطروح ووزيرة الصحة، للعلاج على نفقة الدولة بمعهد ناصر.

ووجه الدكتور في معهد الموسيقى العربية وصاحب أغنية "لولاكي" الشهيرة، عقب عودته لاستكمال العلاج بمنزل الأسرة، الشكر للرئيس ووزيرة الصحة ومحافظ مطروح، على دعمهم ورعايته، خلال فترة مرضه، مؤكداً أنه لم يكن يتوقع حجم الاهتمام ومتابعة حالته من محبيه في والعالم كله، والاطمئنان عليه من خلال الاتصال به وبأسرته وكل المقربين وعبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويتوافد على مقر إقامة "حميدة" في مطروح، أعداد كبيرة من أقاربه وأصدقائه، وأهالي مطروح، للاطمئنان عليه والدعاء له بالشفاء.

واضطرت الأسرة إلى وضع سرير ينام عليه الفنان، في مربوعة الضيوف، لعدم قدرتهم على منع زيارة المحبين والأصدقاء، وتم توفير الرعاية الطبية وجهاز تنفس صناعي له، في ظل تواجد أخوته وأولادهم لرعايته.

وقال عادل نافع ابن شقيقة الفنان، الذى كان مرافقاً له خلال رحلة علاجه بعهد ناصر في القاهرة، إن الرعاية والمتابعة الطبية كانت على أعلى مستوى، وكانت هناك متابعة من ونقابة الموسيقيين، وأنهم قرروا العودة إلى مطروح، من أجل التواجد وسط الأسرة.

وأضاف الإذاعي إسماعيل حميدة، شقيق الفنان، بأن اللواء خالد شعيب محافظ مطروح يتابع ويتواصل بشكل مستمر، ويتعامل على أساس أن علي حميدة ليس من أبناء مطروح فقط ولكنه يمثل رمزاً لمحافظة مطروح، كما أن وزيرة الصحة مشكورة متابعة لحالته، وتم وضعه في جناح مميز في معهد ناصر، وتم خروجه، على مسئولية الأسرة الشخصية، لاستكمال العلاج في منزل العائلة، الذي يتوافد عليه الأهل والأحباب.

ووجه شقيق الفنان، الشكر لجميع المتابعين ومطالبتهم بمزيد من الدعاء لأخيه بالشفاء، مشيراً إلى أنه يتلقى العلاج ويوجد جهاز تنفس، وسيتم توفير المتابعة الطبية اللازمة، والمتابعة مع الأطباء المختصين في معهد ناصر.

وأوضح بأن بداية المشكلة الصحية، كانت بمشكلة في المرارة أدت إلى متاعب مزمنة بالجهاز الهضمي، وتم عمل أشعة مسح ذري، كشف عن وجود ورم صغير في الكبد والرئة، وتم تحويله للعلاج في معهد ناصر، وحاليا تم إعادته إلى منزل الأسرة لاستكمال العلاج.

يذكر أن على حميدة دكتور بمعهد الموسيقى العربية، وشارك في التمثيل في عدد من الأفلام وله العديد من الأغاني، وكان أشهرها أغنية " لولاكي ما حبيت" التي حققت أعلى نسبة توزيع في مصر والوطن العربي في نهاية ثمانينيات القرن الماضي، وحققت نجاحاً كبيراً.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق