الأنبا بيمن يترأس قداس عيد القيامة من دير الملاك في نقادة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يترأس مساء "السبت" الانبا بيمن ، أسقف مطرانية الاقباط الارثوذكس بقوص ونقادة، قداس عيد القيامة المجيد ، وذلك بحضور عدد من الشمامسة والاباء الكهنة لمنع نشر فيروس المستجد.

ومن المقرر أن تبدأ الصلوا في تمام الساعه السادسة مساءا ورفع الحل في الساعة التاسعة مساءا، مع اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية لمنع نشر كوفيد 19.

صلاة اللقان

يذكر أن الكنيسة تصلي صلاة اللقان 3 مرات على مدى العام خلال الاحتفال بعيد الغطاس، والمرة الثانية خلال قداس خميس العهد، وثالثها يوم الاحتفال بعيد الرسل.

تقديس المياه

والصلوات تتم لتقديس المياه، فكل الألحان والصلوات و"رسم الصليب" وتكرار كلمة كيرياليسون على المياه لتصير مياها مقدسة، لتكون ينبوع بركة، لتطهير الإنسان من الخطايا وتساعده على الاعتراف بخطاياه، طاردة للأمراض، حيث تطرد روح الضعف والمرض والحسد، ومخيفة للشياطين لأنها مشبعة بعلامة الصليب والقراءات المقدسة.

وتعطى روح سلام، طهارة للنفس والجسد والروح ويمكن استخدامها كمياه للشرب والاستحمام، شفاء للأوجاع سواء العابرة أو غيرها وفيها تقديسًا للبيوت والمحال الجديدة ونافعًة لكل فائدة.

وبدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية الصوم الكبير والذي يستمر لمدة 55 يوما، ويطلق على الأسبوع الأخير من الصوم "أسبوع الآلام" والذي ينتهي بعيد القيامة المجيد.

ومن المقرر أن يترأس البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وأساقفة المجمع المقدس والآباء الكهنة الصلوات والقداسات بمختلف الكنائس في وخارجها.

ويقام قداس يومي في جميع أيام الصيام، بعد الانقطاع عن الطعام لمدة تصل إلى نحو 15 ساعة، ولا يتم خلال أيام الصوم تناول أي أطعمة حيوانية أو مشتقاتها ويمنع أيضا تناول الأسماك.

تفاصيل الصوم الكبير
والصوم الكبير عبارة عن ثلاثة أصوام، الأربعين المقدسة في الوسط، ويسبقها أسبوع أما أن يعتبر تمهيدا للأربعين المقدسة، أو تعويضيا عن أيام السبوت التي لا يجوز فيها الانقطاع عن الطعام.

أسبوع الآلام
ويعقب ذلك أسبوع الآلام، والذي تبدأ أحداثه عقب الاحتفال بأحد الشعانين حيث يتم تعليق الرايات السوداء وتغيير ستر الهيكل، وتقرأ خلاله كافة النبوات والأحداث المتعلقة بآلام السيد المسيح وصلبه، إلى أن ينتهي بالصلب والاحتفال بعيد القيامة المجيد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق