"حياة كريمة".. حصر 1749 منزلا بقرى شبين القناطر لإدراجها ضمن "سكن كريم"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت الدكتورة أماني محمد إبراهيم مير المشروعات بمحافظة القليوبية انتهاء فريق حصر احتياجات تطوير المساكن "سكن كريم" ضمن مبادرة حياة كريمة بقرى مركز شبين القناطر تنفيذا لمبادرة الرئيس عبدالفتاح لتطوير القرية المصرية والمشكلة لحصر سكن كريم بمركز ومدينة شبين القناطر من كافة أعمال الحصر للمساكن التى ستشملها المبادرة، حيث تم الموافقة على تطوير 1749 منزلا بكافة الوحدات القروية والقري والعزب التي تشملها المبادرة بشبين القناطر والتي تشمل 36 قرية و128 تابعا.

 

وأوضحت مدير مشروعات المحافظة، أن المنازل التي ستدخل في مبادرة حياة كريمة لتطوير المساكن موزعة كالتالي، 109 بالوحدة المحلية لمنشأة الكرام، و63 بالوحدة المحلية بالأحراز، و129 بطحوريا، و242 بكفر شبين، و365 بنوى، و118 بطحانوب، و383 بالجعافرة، و268 بالقشيش، و72 بالمريج.

 

وأضافت مدير المشروعات، أن لجنة الحصر تكونت من وحدة المشاركة المجتمعية بالمحافظة والتضامن الاجتماعي والوحدات المحلية والقروية ومؤسسة حياة كريمة، حيث قامت اللجان على مدار عدة أشهر تنفيذا لأعمال المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بحصر منازل سكن كريم وفقا لتعليمات مجلس الوزراء، ووفقا للتعاون المثمر والبناء تم الكامل بين المحافظة والممثلة في لجان المشاركه المجتمعية والوحدات المحلية مع التضامن الاجتماعي بالوحدات ومؤسسة حياة كريمة.

 

وأشارت إلى أنه سوف يقوم جهاز تعمير القاهرة الكبرى فيما بعد ببناء تلك المنازل وطلاء وجهات المنازل للقرى بعد الانتهاء من أعمال البناء، مشيرًا إلى أن معايير سكن كريم ضمن حياة كريمة بالقليوبية هي أن يكون المنزل من دور واحد مبنى من بلوك أو طين أو طوب أحمر وحالته الإنشائية والعمرانية تحتاج إلى تدخلات، أو دورين على الأكثر بشرط أن يكون كل دور به أسرة مستقلة تسكن فيه، وأن يكون الترميم أو إعادة البناء حتمى للمعيشة، وعدم ترميمية يهدد أمن وحياة الأسرة وأن يكون السقف غير مسلح مكون تعريشة أو خشب أو صفيح أو جريد حتى لو كان هناك جزء من السقف مسلح وأن يكون المسكن ملك للأسرة وفي حيازتها دون نزاع ولا يوجد سكن آخر ملك للأسرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق