4 أشخاص يمزقون جسد طفل بالمنصورة.. ووالدته: "قتلوا ضنايا فى حضنى"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قتل 4 أشخاص طفل في المنصورة، وتم القبض عليهم معترفين بجريمتهم، بعدما مزقوا جسد الطفل فى الشارع وهو في حضن والدته، التي أصابتها الصدمة جراء ما حدث لفلذة كبدها.

تفاصيل الواقعة بدأت قبل يوم الحادث، عندما كان يجلس الطفل "كريم.ع" صاحب الخامسة عشر ربيعًا، أمام منزله، وفوجىء بأحد جيرانه يتطاول عليه بألفاظ نابية بزعم أن الطفل يزعج الجيران، وانتهى الأمر عند هذا الحد، بعدما تدخل الأهالي وسيطروا على المشادة الكلامية التي اندلعت بين الاثنين.

عاد الطفل لأحضان والدته وقص عليها ما حدث، ولم يدرى أن الشخص الذي تطاول عليه يخطط للغدر به، حيث اكتشف الطفل فقدان والدته المحمول الذي كان برفقته، فخرج برفقتها للبحث عنه في التالي، ليجد الشخص الآخر متربص به برفقة أقاربه ويهاجموا الطفل بأسلحة بيضاء ويمزقوا جسده بين أحضان والدته، حيث لم تستطيع صراخات الأم منع الجناة من ارتكاب جريمتهم.

لفظ الطفل أنفاسه الأخيرة بين يدى والدته، وتم القبض على المتهمين الأربعة فور ارتكاب الجريمة، معترفين بتفاصيلها.

"ضنايا مات في حضني"، هكذا تحدثت "حنان عبد الله" والدة القتيل لـ"اليوم السابع" مطالبة بالقصاص من الجناة، حتى يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه ارتكاب هذه الجرائم، وحتى تهدأ نيران قلبها.

وبدموع لا تتوقف، قالت الأم:" سأظل العمر كله أبكيه، فقد كان كل شيء بالنسبة لي، لقد قتلوا الفرحة التي طالما ملأت الدنيا سعادة وحب وأمل".

الضحية
الضحية

 

الطفل قبل مقتله
الطفل قبل مقتله

 

القتيل
القتيل

 

المجني عليه
المجني عليه

 

والدة القتيل تسرد كواليس الجريمة
والدة القتيل تسرد كواليس الجريمة

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق