جيران أسرة رضيعة البيع بالقليوبية .. ظروفهم صعبة والأم مريضة نفسيا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
سادت حالة من الاستياء بين جيران الاسرة المتهمة بعرض طفلتهما الرضيعة للبيع مقابل مبلغ 50 ألف جنيه بمدينة كفر شكر بمحافظة القليوبية

وكشف الجيران أنهم فوجئوا بتصرفات الزوجين رغم ظروفهم الصعبة حيث يعمل الزوج فني كهربائي باليومية والزوجة ربة منزل.

وأضافوا أن والدة الطفلة عاشت في الفترة الأخيرة ظروفا نفسية سيئة دفعتها إلى محاولة الانتحار وتم إنقاذها معتبرين أن واقعة الطفلة الرضيعة للبيع تعكس تفكير الزوجين في الحصول على أي مبلغ مالي دون التفكير في العواقب.

واشار الاهالى إلى أن الزوجين تزوجا منذ سنتين ونصف ولديهما طفل يبلغ من العمر عام وبضعة شهور إضافة إلى الطفلة الرضيعة بطلة الواقعة تبلغ قرابة 6 شهور.

وناشد جيران المتهمين الجهات المسئولة عن التحقيق بمراعاة الظروف الصعبة التي دفعت الزوجين لارتكاب مثل تلك الواقعة بسبب قلة خبرتهم في الحياة حيث أن عمرهم لم يتعدوا مرحلة الشباب وخاصة الأم.

من جانبها قررت النيابة إجراء تحليل dna للطفلة الرضيعة التي عرضها والدها للبيع مقابل 50 ألف جنيه على مواقع التواصل الاجتماعي وتسليم الطفلة إلى جدتها لوالدتها المقيمة بإحدى قرى مدينة كفر شكر مع استمرار حبس المتهم وزوجته على ذمة التحقيق.

وحاول المتهم تبرير جريمته هو وزوجته بحاجتهما للمال خاصة في ظل تراكم الديون التي أجبرته على التفكير في هذا الإعلان وخاصة وأنه خاض تجربة السفر لإحدى الدول العربية ولم يوفق.

وقالت اسرة المتهم إنهم فوجئوا بهذا الإتهام وما يعرفونه أنه خرج مع زوجته للقاهرة لقضاء حاجة لهما وهناك خرج من محطة المترو لشراء كمامتين ليفاجئ بالقبض على زوجته ثم القبض عليه بعد عودته وتسليمهما لقسم شبرا من مباحث الهجرة غير الشرعية والانترنت بوزارة الداخلية وتوجيه إتهام محاولة بيع الطفلة لأحد الأشخاص.

كانت الأجهزة الأمنية بالقليوبية قد تلقت إخطارا من مباحث الانترنت تفيد باتفاق أم مع شخص ادعى أنه سعودى الجنسية على بيع طفلها بعلم زوجها وحين توجها برفقة الطفلة الرضيعة إلى مكان الاتفاق والتسليم والتسليم بميدان المؤسسة بشبرا الخيمة تم القبض عليهما من قبل الأجهزة الأمنية ومباحث الانترنت.

وتبين من تحريات المباحث الجنائية أن المتهمة ر.م، وزوجها ع.أ اتفقا مع أحد الأشخاص ادعى أنه سعودى الجنسية على بيع طفلتهما ر.ع، الرضيعة مقابل 50 ألف جنيه واتفقا معه على اللقاء بميدان المؤسسة بشبرا الخيمة.

وعقب تقنين الإجراءات تم القبض عليهما واعترفا بارتكابهما الواقعة وكلفت إدارة البحث عن الحنائى بإجراء التحريات اللازمة وتم تحرير محضرا بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

وقال المتهمان أمام جهات التحقيق إنهما لديهما طفل آخر يبلغ من العمر عامين ولحاجتهما المال تم عرض الطفلة للبيع نظير مبلغ 50 ألف جنية.

وأشار المتهمين إلى أنهما اتفقا علي كتابة منشور علي مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، بشرط أن من يقوم بشرائها يكون من أسرة طيبة،ونتمكن من رؤيتها وأن الحاجة للمال كانت دافع لذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق