”مش بتشد السيفون وراها”.. قصة مقتل سيدة مسنة بالعصا على يد ابنها في قنا

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاب بلا مشاعر إنسانية تعدى على والدته بالعصا وبيده على جسدها حتى سقطت جثة هامدة على الأرض، ولكنه لم ينقذها بل استمر بضربها حتى تأكد أنها لفظت أنفسها الأخير.

 

تفاصيل الجريمة

وكان مدير أمن قنا اللواء محمد أبو المجد، تلقى إخطارا بمصرع ربة منزل تدعى "رقية ف م" تبلغ من العمر 75 عامًا، مقيمة بقرية نجع خضر بنجع حمادي.

اقرأ أيضا: | ”حيلة شيطانية ومكالمة تليفونية”.. اعترافات 4 متهمين باغتصاب فتاة وسط الزراعات

 

وكشفت تحريات المباحث بإشراف المقدم إسلام فوزى رئيس مباحث نجع حمادى، أن المتهم في الجريمة ابن المجني عليها، وهو موظف في السكة الحديد، ويعاني من انفصام في الشخصية ومرض نفسي.

 

وكان المتهم يتعدى على الضحية بإستمرار، وفي المرة الأخيرة، ضربها بعصا على رأسها وبيده حتى لفظت أنفاسها الأخيرة وسقطت جثة هامدة على الأرض، وتم القبض عليه فى الحال، وعلى الفور تم نقل الجثة إلى المستشفى، وتم تحرير المحضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات.

 

اقرأ أيضًا: 300 لـ 1500 جنيه.. عقوبة ارتكاب فعل فاضح في الطريق بقانون المرور الجديد

 

اعترافات المتهم

 

واعترف المتهم أمام جهات التحقيقات قائلا: "قولتلها اعمليلي كوباية شاي مرضيتش تعملها، وعلى طول مش بتشد سيفون الحمام وراها، وكل ما أقولها اعمليلي حاجة بتقولي لا، وكنت أضربها على طول لحد آخر مرة محسيتش بنفسي وأنا بضربها فذهبت إلى الحمام وأخذت عصا المقشة وروحت فضلت أضرب فيها لحد مماتت".

 

وأمرت النيابة بحبس المتهم على ذمة التحقيق4 أيام .

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق