تجديد حبس قاتل صديقه "عطار شبرا" بمزرعة مانجو بالإسماعيلية 15 يومًا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قررت نيابة الإسماعيلية ، تجديد حبس ، قاتل عطار مقيم بدائرة شبرا الخيمة بالقلوبية، بعد أن استدرجه إلى أحد مزارع المانجو، بعزبة المنشار بمنطقة الكيلو 11 بطريق "الإسماعيلية - بورسعيد الزراعى"، 15 يومًا على ذمة التحقيقات. 

واعترف "صابر .م. ع" 45 عامًا، مقيم بالمنزلة فى الدقلهية، باعترافات تفصيلية، لقتله لصديقه، وابن عم زوجه المجنى عليه، داخل إحدى مزارع المانجو بعزبة المنشار التابعة لمنطقة الكيلو 11 بالإسماعيلية، بعد أن استدرجه المجنى عليه بحجة بيع قطعة آثار بحوزته، للحصول على المبالغ التى قام المجنى عليه باستلافها منه خلال الفترة الماضية.

وقال جانى فى أقوله فى تحقيقات النيابة، إن المجنى عليه وهو عباس محمد إبراهيم 55 عامًا، يعمل عطار، مقيم شبرا الخيمة بالقليوبية، صديقه وابن عم زوجه المجنى عليه، استلف مع مبالغ مالية، لحين بيع قطع آثار بحوزته على حد قوله، وعندنا طلب منه الحصول على فلوسه، طلب من إحضار شارى لقطة آثار على أن يقوم مكان المعاينة فى أحدى مزارع المانجو فى الإسماعيلية فى وجود وسيط، وعندما حضر إلى المكان المحدد وكان معه إثنين أتى بهم لشراء قطة الآثار، ولكن بعد وصولهم المكان، اكتشف الجانى أن المجنى عليه ليس معه قطعة آثار، فغادر الإثنين الذى أحضرهم لشراء قطعة الآثار، بينما هو استشاط غيظًا من صديقه وقام بضربه بعصا غليظة على الرأس، وهشم جمجمته ودفنه فى مزرعة المانجو حتى تغيرت ملامح وجه الجثة.

 وكشفت مباحث مركز الإسماعيلية، برئاسة المقدم هشام، رئيس المباحث، لُغز العثور على جثة عطار مسن، مقيم دائرة شبرا الخيمة بالقلوبية، داخل أحدى مزارع المانجو بعزبة المنشار بمنطقة الكيلو 11 بمحافظة الإسماعيلية، وتهشمت جمجمة المجنى عليه، بعد أن تم ضربه بعصا غليظة على الرأس، وتم دفنه إلى أن تغيرت معالم الجثة.

وأكدت التحريات التى أشرف عليها المقدم محمد هشام، رئيس مباحث مركز الإسماعيلية، والنقباء كامل قمحاوى والسيد نصرالله وملهم محمد معاونى مباحث مركز الإسماعيلية، أن وراء مقتل عباس محمد إبراهيم 55 عامًا، يعمل عطار، مقيم شبرا الخيمة بالقليوبية، "صابر .م. ع" 45 عامًا، ابن عمة زوجة المجنى عليه وصديقه، مقيم بالمنزلة فى البحيرة، وأرتكب الواقعة لخلافات بينهم، بعد أن أبلغ المجنى عليه الجانى بتحصله على قطعة أثرية واقترض منه مبالغ مالية منه لحين بيعها وإتفق معه على التقابل بمزرعة المانجو بالإسماعيلية لمقابلة أحد الوسطاء وبيع القطعة الآثرية وعقب تقابلهما اكتشف قيامه بالنصب عليه فحدثت بينهما مشادة كلامية قام على أثرها بالتعدى على المجنى عليه بالضرب بعصا خشبية على رأسه فأودى بحياته وإستولى منه على حافظة نقوده وهاتفه المحمول، وقام بإلقائها فى ترعة الإسماعيلية.

ونجحت مأمورية ضمت المقدم محمد هشام، رئيس مباحث مركز الإسماعيلية، والنقباء كامل قمحاوى والسيد نصرالله وملهم محمد معاونى مباحث مركز الإسماعيلية، من ضبط الجانى من محل إقامته بالمنزلة فى الدقهلية، وبمواجهته إعترف بإرتكاب الواقعة، مؤكدًا وجود علاقة صداقة بينه والمجنى عليه، ودافع القتل كان لخلافات مادية بينهم.

تلقى اللواء ياسر نشآت، ‏مساعد الداخلية للأمن الإسماعيلية، اخطارًا من المقدم محمد هشام، رئيس مباحث مركز الإسماعيلية يفيد بالعثور على جثمان رجل مسن يدعى عباس محمد إبراهيم 55 عامًا، عطار، مقيم شبرا الخيمة بالقليوبية، وتم أخطار النيابة العامة التى عاينت الجثمان، وأمرت بدفن الجثمان بعد تشريحها ومعرفة سبب الوفاة، وتعرف أسرته عليه.

وكشفت التحريات التى أشرف عليها المقدم محمد هشام، رئيس مباحث مركز الإسماعيلية، أن حادث القتل وقع بعد قيام الجانى بالنصب عليه من قبل المجنى عليه، ووقعت مشادة كلامية بينهم قام على أثرها بالتعدى على المجنى عليه بالضرب بعصا خشبية على رأسه فأودى بحياته واستولى منه على حافظة نقوده وهاتفه المحمول، وألقى بها فى ترعة الإسماعيلية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق