إحالة مدير عام الشئون القانونية بجامعة دمياط للمحاكمة التأديبية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قررت وزارة العدل في القضية رقم 50 لسنة 63 قضائية عليا إحالة مدير عام الشئون القانونية بجامعة دمياط للمحاكمة العاجلة بعد ثبوت إرتكابه مخالفات إدارية وقانونية.

كشفت تحقيقات إدارة التفتيش الفني على الإدارات القانونية بوزارة العدل أن عادل حامد عبد الفتاح، مدير عام الشئون القانونية بجامعة دمياط لم يؤد العمل المنوط به بدقة وخالف القواعد والأحكام المنصوص عليها في القوانين واللوائح.

وتبين من أوراق القضية أن المحال لم يتخذ الإجراء القانوني اللازم حيال إبلاغ الجهات المعنية لإعمال شئونها في واقعة الإستيلاء على عدد 5 داتا شو المملوكة للجامعة.

وأنتهى بمذكرة التحقيق الإداري رقم 48 لسنة 2018 بثبوت مسئولية العامل حسن المغربي عن سرقة الأجهزة دون الإستناد إلى دليل دامغ بالأوراق على إرتكابه الواقعة.

Image1_520211214148999526649.jpg

وتضمن تقرير الإتهام أن المحال إنتهى أيضًا إلى العامل مبلغ مالي قدره 50 الف جنيه بالإضافة إلى 10% مصاريف إدارية دون سند بالأوراق على قيمة الأجهزة، وإثباته التكييف القانوني للواقعة كونها تشكل جريمة سرقة رغم كونها جريمة إستيلاء على مال عام.

وأنتهت التحقيقات إلى إحالة المخالف للمحاكمة التأديبية العاجلة، وطلبت النيابة الإدارية من رئيس المحكمة عبر تقرير الإتهام تحديد أقرب جلسة لنظر القضية. 

وكان التعليم العالي والبحث العلمي، وافق على محاكمة المحال وفقًا لما جاء بالمادة 21 من القانون رقم 47 لسنة 1973 التي تتطلب موافقة الوزير المختص على إقامة الدعوى التأديبية.

9378acdeb6.jpg

جاء ذلك في مذكرة أرسلها رئيس قطاع مكتب وزير التعليم العالي إلى مساعد وزير العدل لشئون الإدارات القانونية ردًا على خطابه رقم 4524 المؤرخ في 13 ديسمبر 2018 بشأن طلب الموافقة على إحالة المخالف للمحاكمة وفقًا لما انتهت إليه تحقيقات إدارة التفتيش الفني بوزارة العدل في الشكوى رقم 2174 لسنة 2018 تفتيش فني

وأرفق مع مذكرة رئيس قطاع مكتب وزير التعليم العالي ملف الشكوى ومذكرة إدارة التفتيش الفني على الإدارات القانونية بوزارة العدل مؤشرًا عليه من وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالموافقة على طلب مساعد وزير العدل بالإحالة للمحاكمة التأديبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق