التحقيق في انتحار ربة منزل بترعة أبوالنمرس.. ونجلها: هددت ونفذت

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تجري نيابة الجيزة تحقيقاتها في واقعة العثور على جثة سيدة بترعة المنصورية، مركز أبو النمرس، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة والإستماع لأقوال الشهود في الواقعة للوقوف على أسباب وملابسات الحادث. 

الاستماع لأقوال نجل المتوفاة

وتبين من التحريات الأولية وبعد الإستماع لأقوال نجل المتوفاة، أنها أخبرته بالتخلص من حياتها وأنها ستنتحر وترمي بنفسها في النيل لم يصدق قولها وعندما خرجت من المنزل أسرع وراءها خشية من تنفيذ كلامها، ولكن وجد أنها ألقت نفسها في النيل ولم يستطع إنقاذها فأبلغ الشرطة بإنتحار والدته في النيل. 

 انتشلت قوات الإنقاذ النهري بالجيزة، مساء أمس الاثنين، جثة عجوز من ترعة المنصورية بمركز أبو النمرس. 

بلاغ بوجود جثة بترعة المنصورية 

تلقى اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة بلاغًا من إدارة شرطة النجدة بوجود غريقة بترعة المنصورية بمركز أبو النمرس، ودفع مدير الإدارة بقوات الإنقاذ النهري، لانتشال الجثة، كما انتقلت قوة أمنية من مركز الشرطة برئاسة الرائد مصطفى عثمان معاون مباحث القسم.

الاستعانة بحفار وانتشال جثة سيدة بالترعة

وتم الاستعانة بحفار لإزالة كميات من الهيش والبوص بالترعة حتى عُثر على الجثة بواسطة الحفار وتم انتشالها بواسطة قوات الإنقاذ النهري بعد 4 ساعات من أعمال البحث.

التحريات الأمنية
 
توصلت التحريات إلى أن الجثة لسيدة تدعى "نعيمة م" عمرها 65 سنة، مقيمة شبرامنت بمركز أبو النمرس، وأشارت التحريات ببلاغ بتغيبها من قِبل نجلها قبل وقت الإفطار بحوالي ساعة ونصف ، وبفحص البلاغ، والوقوف على وجود شبهة جنائية من عدمه في الوفاة.
تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق. 

الطب الشرعي

ويعتبر الطب الشرعي هو حلقة الوصل بين الطب والقانون، وذلك لتحقيق العدالة بكشف الحقائق مصحوبة بالأدلة الشرعية.

فالطبيب الشرعي في نظر القضاء هو خبير مكلف بإبداء رأيه حول القضية التي يوجد بها ضحية سواء حيا أو ميتا.

المعاينة والفحص

وأغلب النتائج التي يستخلصها الطبيب الشرعي قائمة على مبدأ المعاينة والفحص مثل معاينة ضحايا الضرب العمديين، ضحايا الجروح الخاطئة، ومعاينة أعمال العنف من جروح أو وجود آلات حادة بمكان وجود الجثة، ورفع الجثة وتشريحها بأمر من النيابة العامة.

كما ان الطبيب الشرعي لا يعمل بشكل منفصل وإنما يعمل وسط مجموعة تضم فريقا مهمته فحص مكان الجريمة، وفريقا آخر لفحص البصمات، وضباط المباحث وغيرهم.

ويتعلق مفتاح الجريمة بخدش ظفري يلاحظه الطبيب الشرعي، أو عقب سيجارة يلتقطه ويحل لغز الجريمة من خلال تحليل الـDNA أو بقعة دم.

دور الطب الشرعي

وهناك الكثير من القضايا والوقائع يقف فيها الطب الشرعي حائرا أمامها، لأن هناك قضايا يتعين على الطب الشرعي بها معرفة كيفية الوفاة، وليس طبيعتها من عدمه.

ولا يقتصر دور الطب الشرعي على تشريح الجثث أو التعامل الدائم مع الجرائم، ولكنهم يتولون الكشف على المصابين في حوادث مختلفة لبيان مدى شفائهم من الإصابات، وما إذا كانت الإصابة ستسبب عاهة مستديمة، مع تقدير نسبة العاهة أو العجز الناتج عنها.

وفي القضايا الأخلاقية يقوم الطبيب الشرعي بالكشف الظاهري والصفة التشريعية للجثث في حالات الوفيات الجنائية إلى جانب تقدير الأعمار، وكذلك إبداء الرأي في قضايا الوفاة الناتجة عن الأخطاء الطبية.

وفي حالة وجود أخطاء في تقرير الطب الشرعي وعدم توافقها مع ماديات الواقعة وأدلتها "كأقوال شهود الإثبات واعترافات المتهم" فإن القاضي يقوم باستبعاد التقرير أو ينتدب لجنة تتكون من عدد من الأطباء الشرعيين لمناقشة التقرير الطبي الخاص بالمجني عليهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق