امرأة تستعين بضرتها للهروب من تنفيذ حكم الطاعة.. وتؤكد: متعدد العلاقات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قدمت زوجة اعتراض على طلب الطاعة أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، وطالبت فيها بإثبات تعرضها للضرب والإساءة على يد زوجها، وفقاً لشهادة الشهود والمستندات الطبية التى تثبت الإصابات وتعرضت لها وتبديده أموالها وهجره للمنزل، ورفضه  تمكينها من النفقات لمعاقبتها على الاعتراض على خيانته لها.

وقالت المدعية: "زوجيى متعدد العلاقات، ويداوم علي ضربي وتعذيبي لأتفه الأسباب، وحرر ضدى عدة بلاغات لحبسي بعد إجبارى على توقيع كمبيالات، حتى يعاقبني على طلب الطلاق للضرر".

وأشارت الزوجة بدعواها أمام محكمة الأسرة:" حياتي تحولت لجحيم بعد زواجي منه، فضحني واتهمني بالإساءة له رغم أنني صبرت أكثر من 9 سنوات على عنفه، بخلاف تهديدى بالحبس بسبب رفضه منحي المؤخر والمصوغات ومنقولاتى، مستغل خوفي على أطفالي من تهديده بحرمانى منهم، لأفشل بالتصدى له وإقناعه بالانفصال بالمعروف".

وتابعت:"تعدى على بالضرب المبرح، وفقاً  للتقارير الطبية وشهادة زوجته ضده أمام محكمة الأسرة، عن ما لحق بي من ضرر جراء عنفه، وإصابتي بجروح قطعية وكسور استلزمت علاج دام شهرين ونصف".

وأكدت المدعية أنها خلال سنوات زواجها، تعرضت  للعنف الجسدي، والحرمان من حقوقها الشرعية، بسبب عنف زوجها، وتعدد علاقته، لينتهي الأمر بزواجه عرفيا أكثر من مرة عليه وعلي زوجته الأولي، وعندما اكتشفت الأمر قرت طلب الطلاق للضرر منه.

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية أوضح الضرر المبيح للتطليق، بحيث  يكون واقع من الزوج على زوجته ، ولا يشترط في هذا الضرر أن يكون متكررا من الزوج بل يكفي أن يقع الضرر من الزوج ولو مرة واحدة، حتى يكون من حق الزوجة طلب التطليق ، كما أن التطليق للضرر شرع في حالات الشقاق لسوء المعاشرة والهجر وما إلي ذلك من كل ما يكون للزوج دخل فيه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق