في عيد ميلاد محمد هنيدي.. بدأ لاعب كورة واكتشفه يوسف شاهين وتزوج من سورية

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صاحب وجه بريء وطفولي، وابتسامة لا تفارقه، خفة دمه لا يختلف عليها أحد استحق أن يكون نجم كوميدي عن جدارة، حقق نقلة في إيرادات السينما المصرية من خلال أسطورة "صعيدي في الجامعة الأمريكية" عام 1998، وقدّم ما يقرب من 35 ًا، إنه الفنان الكوميدي محمد هنيدي الذي يحتفل بعيد ميلاده الـ 56.

 

في مثل هذا اليوم من عام 1965 ولد هنيدي بالجيزة، حصل على شهادة البكالريوس من معهد السينما عام 1991، بدأ مشواره الفني من خلال مسرح الجامعة واكتشفه المخرج يوسف شاهين وأسند له دور صغير في فيلم "اسكندرية ليه" عام 1978 وكان يبلغ من العمر حينها 14 عاما، وشارك بعدها في عدد كبير من الأعمال بأدورا صغيرة مثل "ناس كده وكده"، و"على الأصل دور"، ومسرحية "محدش يقدر عليهم"، و"الغفير".

عام 1988 كانت نقطة مهمة في مشوراه الفني حيث حيث رشحه المخرج خيري بشارة للمشاركة كمساعد مخرج في فيلم "يوم حلو ويوم مر" للسيدة العربية فاتن حمامة، ثم شارك في تلك الفترة بأعمال مثل مسرحية "الدكتور زعتر"، ومسلسل "ناس وناس" و"قلب الليل".

 

عام 1990 اختاره يوسف شاهين ليشارك في فيلم "اسكندرية كمان وكمان"، وشارك في تلك الفترة في مسلسلي "النوة" و"البخيل وأنا"، ومسرحيات "براشوات"، "ضحك ولعب ومزيكا"، "اللعب مع الشياطين"، وغيرها.

 

عام 1993 شارك مع شريهان في فوازير بعنوان "حاجات ومحتاجات"، وشارك في نفس العام بفيلم "المنسي" مع يسرا، وتوالت مشاركته بالعديد من الأعمال ومن أعماله في تلك الفترة فيلم "سارق الفرح" هدى ومعالي الوزير"، "بخيت وعديلة "لحم رخيص"، "حلق حوش"، "سمكة واربع وحوش"، وغيرها.

 

نقلة في مشواره الفني

عام 1997 كانت نقلة كبيرة في مشواره الفني من خلال فيلم "اسماعيلة رايح جاي" مع الفنان محمد فؤاد، وغنى معه في الفيلم أغنية "كامننا"، بعدها حقق نجاح اسطوري من خلال بطولة فيلم "صعيدي في الجامعة الامريكية" وهو الفيلم الذي كان نقطة انطلاق معظم نجومه مثل أحمد السقا وهاني رمزي ومنى زكي وغادة عادل وأحدث نقلة في موازين السينما.

توالت نجاحات هنيدي مثل ادواره في "همام في امستردام"، "جاءانا البيان التالي" ،" فول العظيم"، "يا انا يا خالتي"، "وش اجرام" عندليب الدقي"، "أمير البحار"، "رمضان مبروك ابو العلمين حمودة"، "تيتة رهيبة" ، ومن المسرحيات "الابندا"، "عفرتو"، "طرائيعو".

 

تعلق الأطفال به 

وقدم بصوته العديد من أفلام ومسلسلات ديزني وهو ما جعل الأطفال يتعلقون بصوت "هنيدي" مثل: "شركة المرعبين المحدودة" من خلال شخصية "ماررد وشوشني"، و"تيمون" في "تيمون وبومبا"، وغيرها.

كواليس حبه للكورة 

كشف هنيدي، في لقاء سابق له مع منى الشاذلي، أنه كان طالبا في مدرسة الثانوية الرياضية باستاد القاهرة، إذ كان لاعب كرة بنادي ، وحدثت ظروف أدت إلى إلاق المدرسة بعد السنة الأولى ما اضطره للالتحاق بمدرسة إمبابة الثانوية وتخرج فيها بمجموع 57%".

وفي لقاء آخر، ببرنامج "كلمة أخيرة" قال: "كانت أحلامي مش محددة بس كنت حاسس أن فيه كرم من ربنا وأنا في سنة أولى جامعة كنت حاسس أني هبقى لاعب كورة فذ، خاصة أني كنت رياضي وكنت في مدرسة الكرة بنادي الزمالك ومع مرور السنوات ومع كل خطوة ربنا كرمني في مجالي".

اقرأ أيضًا: عادل الفار: ”الوسط الفني غدار كله كان عاوزني ولما كبرت الدنيا اتغيرت”

زواجه

تزوج من سيدة سورية من خارج الوسط الفني تدعى عبير السري عام 1999 وانجبا ابنائهم وهم "فاطمة وفريدة وأحمد".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق