جمال عبد الناصر يكتب: محمد هنيدي صانع البهجة وصاحب فضل على جيله

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

منذ أكثر من 30 سنة كانت السينما المصرية حكرا على ثلاث أو أربع نجوم علي الأكثر وكان هناك جيل كامل يساعد هؤلاء النجوم في أفلامهم وكان من بينهم نجم كوميدي بدأ عمله في أدوار صغيرة في السينما أولها في "إسكندرية ليه"، ولمع اسمه في المسرح أيضًا مساعدًا نجومه سيد زيان وفيفي عبده وحسن حسني وغيرهم حتي جاءته الفرصة في السينما وقدم فيلم "إسماعيلية رايح جاي" ولم يكن بطله علي الورق ولكنه بعد عرضه أصبح البطل الحقيقي وصانع البسمة في الفيلم وخرجت كل الجماهير اسمه، وتردد إفيهاته وتغني "نفسك في ايه كمننا".

النجم محمد هنيدي
النجم محمد هنيدي

هذا النجم الصاعد وقتها هو الفنان محمد هنيدي فبعد "إسماعيلية رايح جاي" هرع المنتجون وراء هنيدي ليصبح بطلا وبالفعل أثبت نفسه لأنه يمتلك موهبة كوميدية طبيعية اختلفت عن كل الكوميديانات ممن سبقوه وأصبح له مدرسة خاصة في الكوميديا.

محمد هنيدي أنقذ جيلا كاملا وفتح الباب للكثير من الفنانين من أبناء جيله ليكونوا أبطالا في السينما والدراما التليفزيونية فهو صاحب فضل كبير عليهم بعدما شاركوه في أفلامه، ومنهم مثلا أحمد السقا الذي قال عنه أنه هو رأس السهم والسبب الرئيسي في بروز جيل كامل بعده.

النجم الكوميدي محمد هنيدي يحتفل بعيد ميلاده ونحن هنا في "اليوم السابع" نحتفل معه لأنه صانع البهجة في حياتنا بما قدمه من أفلام ومسرحيات ومسلسلات ورسم البسمة علي وجوه الكثير من الأسر المصرية والعربية بكوميديا راقية ناقش خلالها الكثير من الموضوعات منها هجرة الشباب للخارج في "همام في أمستردام" والطبقية المجتمعية في فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية" ومشاكل التعليم في " مبروك أبو العلمين حموده" والثأر في الصعيد بفيلمه "عسكر في المعسكر" والاعلام ومشاكل المراسلين في فيلمه "جاءنا البيان التالي"، والسيطرة وتحكم من قبل الكبار في حياة الشباب في فيلم "تيتة رهيبة" .

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق