الدمنهوري وغلوش والصياد يتلون قرآن في الإذاعات..

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
اعتند مسئولون التخطيط الديني في الإذاعة خريطة التلاوات القرأنية على موجات الإذاعات المتعددة ومنها قرأن وحيث تم تسليم التسجيلات إلى الاستديوهات عبر شبكة والمكتبات برئاسة عاطف شوقي. 

وضمت القائمة في قرآن المغرب على إذاعة صوت العرب تلاوة للشيخ شعبان الصياد وفي إذاعة القرآن الكريم آيات الذكر الحكيم بصوت الشيخ راغب غلوش وعلى إذاعة البرنامج العام في قرأن المغرب تلاوة للقارئ الشيخ منصور الشامي الدمنهوري والسهرة الشيخ محمود إسماعيل الشريف.

واستقبلت مدينة دمنهور -عاصمة محافظة البحيرة- في عام 1906 شيخها الصغير منصور الشامي الدمنهوري، الذي حفظ القرآن صغيرًا، ثم انتقل إلى طنطا ليكمل دراسته في علوم القرآن. 

انتقل بعد ذلك إلى الإسكندرية، وذاع صيته لقراءته المميزة، وأصبح رئيسًا لرابطة القراء بالإسكندرية.

علامات إذاعة فلسطين
 

سجل للإذاعة المصرية في عام 1945، كما كان من العلامات المميزة لإذاعة فلسطين والتي كانت تبث من القاهرة، فكان يقرأ صباح كل يوم أحد، حتى توفي الدمنهوري في 26 مارس 1959. 

في عام 1941، عين الشيخ منصور قارئًا لمسجد أبي العباس المرسي بالإسكندرية، وكانت الصحراء المحيطة بالمدينة تشهد لونًا من الصراع الرهيب بين جيوش هتلر والجيش البريطاني الذي انطلق في الصحراء العريضة نحو الإسكندرية، ومدافع الألمان التي كانت بعيدة المدى، تضرب أطراف ليل نهار.

شجاعة منصور الشامي الدمنهوري
 

وفي الوقت الذي غادر فيه الجيش الإنجليزي الإسكندرية، ومن بعده سكانها، رفض الشيخ الدمنهوري مغادرة المدينة وأصر على البقاء بجوار مسجد المرسي ليقرأ داخله القرآن.

وكان الشيخ الدمنهوري من القلائل الذين يحرص الأقباط على سماع تلاوته، فقد كانت طريقته في قراءة القرآن تدخل القلوب بلا استئذان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق