تصنيع مكابس بلاستيكية لمحرك |

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
منذ أن طور ليو بيكلاند ‏-  كيميائي ومخترع أمريكي - أول مواد بلاستيكية مصنوعة من مكونات تركيبية وبترولية تسمى الباكليت البلاستيك، أو البوليمرات الاصطناعية التى تتوفر في كافة الأماكن وأصبح الاستخدام الواسع للبلاستيك معجزة للبشرية، ونقمة على .

وقام الفريق الروسي المسمى المرآب 54 بموقع اليوتيوب بنشر مقطع جديد على قناتهم، لقيامهم بتجربة تعتبر جنونية إلي حد كبير، حيث قاموا باستبدال مكابس محرك السيارات المصنوعة من المعدن بأخرى مصنوعة من البلاستيك، ويظهر الفيديو المرفق مدى تحمل المكابس الجديدة للضغط والحرارة داخل غرف حريق المحرك.

والضغط العاليين يظهران البلاستيك بسهولة
وتعتبر صناعة واحدة من أكبر مستخدمي المواد البلاستيكية لأنها رخيصة الإنتاج وخفيفة الوزن وقابلة للتشكيل بسهولة وتتمتع ببعض المتانة النسبية.


ولكن الأمر لا يتوقف على ذلك داخل كتلة المحرك حيث يحدث الاحتراق في درجات حرارة وضغط عاليين، لذا فإن نقطة الانصهار المنخفضة للبلاستيك لا تجعلها المكون المثالي لمكونات المحرك الداخلية وهو السبب الرئيسي في كون مكابس المحرك مصنوعة دائمًا من المعدن، مع نماذج حديثة مصنوعة من سبائك الألومنيوم المصبوب لتوصيل حراري ممتاز دون التضحية بالوزن الكبير.

تعرف المرآب 54 بالتجارب الجنونية، حيث قدموا من قبل أسطوانة دبرياج مصنوعة من الخشب، وهذه المرة ولأن التأثير الناتج عن فشل المكابس البلاستيكية داخل المحرك غير معروف، فتوجب عليهم القيام بالتجربة على محرك غير سليم من البداية.

صنع هؤلاء الروس أربعة مكابس بلاستيكية وربطوها بالمحرك ويظهر الفيديو أن المكابس البلاستيكية قادرة على تشغيل المحرك لفترة قصيرة. ولكن كما هو متوقع، انتهى الأمر بالتجربة بأكملها بالدخان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق