الإسكان: 45 مليار جنيه تكلفة الحى الحكومى بالعاصمة الإدراية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كشف المهندس خالد عباس نائب الإسكان، أن الحي الحكومي تكلفته تتجاوز 45 مليار جنيه.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "على مسئوليتي" الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى بقناة "" أن هيئة المجتمعات العمرانية أنفقت ما يفوق 75 مليار جنيه في العاصمة الإدارية الجديدة.اضافة اعلان

وأكد أن انتقال الوزارات الي الحي الحكومي تدريجيًا بدءًا من مارس المقبل، لافتًا إلى هناك التزام كامل خلال عمليات الإنشاءات بالإجراءات الاحترازية في العاصمة الإدارية لمواجهة فيروس .

ولفت إلي أنه يعمل بالعاصمة الإدارية الجديدة ما يزيد عن 400 ألف عامل.
وتابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، زيارته للعاصمة الإدارية الجديدة، ومرافقوه، ، للوقوف على معدلات تنفيذ المشروعات المختلفة، حيث تفقد منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وخلال جولته فى أرجاء المنطقة، حرص رئيس الوزراء على متابعة ما يتم تطبيقه من إجراءات وقائية واحترازية خاصة بالتعامل مع فيروس كورونا داخل موقع العمل، مشيداً بما لاحظه من دقيق لتلك الإجراءات، مؤكداً على أهمية الاستمرار فى تطبيقها حماية للعاملين داخل مختلف مواقع العمل والانتاج.
 
  ‏واستمع رئيس الوزراء إلى شرح من مسئولى وزارة الإسكان، حول الموقف التنفيذى لمختلف الأعمال الانشائية الخاصة بالأبراج التى يتم تنفيذها داخل منطقة الأعمال المركزية، بواسطة الشركة الصينية العامة للهندسة الإنشائية المحدودة، ونسب الانجاز الخاصة بكل ، وتفقد رئيس الوزراء برج "C08" الذى وصل حتى الآن الى الدور الـ 30، مستعرضاً النموذج المرئى لواجهات ملاحق الأبراج الإدارية والسكنية.

   ‏وتناول الشرح الموقف الخاص بتقدم أعمال الواجهات لعدد من الأبراج، وكذا تنفيذ الحوائط، والهيكل المعدنى للبرج الأيقونى، بالإضافة إلى تقدم الأعمال الخاصة بمنطقة الخدمات المركزية والبنية التحتية لها. 
  
 ‏كما تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال زيارته اليوم للعاصمة الإدارية الجديدة، أعمال تنفيذ الحديقة المركزية الموجودة بقلب العاصمة الإدارية، وقام بجولة تعرف خلالها على سير العمل في قطاعات تنفيذها، للوقوف على الموقف الحالي، والأعمال المطلوب تنفيذها لاكتمال المخطط المرتقب لهذا المشروع الهام.
  
 ‏ووجه رئيس الوزراء بأهمية الإسراع في معدلات تنفيذ مشروع الحديقة المركزية، وتكثيف الزراعات ومصادر الري بها، وذلك في ضوء أهميتها حيث تعتبر "رئة" العاصمة الإدارية الجديدة، ومتنفساً لقاطنيها وزوارها وتضيف مظهراً حضارياً وصحياً لهذا المشروع الحضاري العملاق.
 
  ‏واستمع رئيس الوزراء خلال جولته إلى حول أعمال تنفيذ مشروع الحديقة المركزية في العاصمة الإدارية الجديدة، حيث تمت الإشارة إلى أن التنفيذ يتم على مساحة تصل إلى نحو 723 فداناً، بالإضافة إلى 5 مشروعات إستثمارية مصاحبة جار التصميم لها.
 
  ‏وتمت الإشارة إلى أن مشروع الحديقة المركزية يتم تنفيذه على ثلاثة قطاعات، تبدأ من مسجد الفتاح العليم، وصولاً إلى منطقة الأعمال المركزية، ومن المخطط أن تضم النادي الرياضي، وبحيرة القراءة والعلوم، والسينما المفتوحة، والحديقة التراثية، وحديقة الأعمال الفنية، وبحيرة الفنون، وحديقة تعليمية للأطفال، ومجمع المطاعم، والنادي الريفي، وبحيرة القوارب، ومنتجعا صحيا، وحديقة ذات طابع إسلامي. 
 
  ‏وشهدت الجولة استعراض موقف تقدم أعمال التنفيذ بالمشروع بالنسبة للقطاعات الرئيسية، ومكونات كل قطاع، ونسب التنفيذ الحالية.
  
 ‏كما تضمنت الزيارة تفقد رئيس الوزراء لمشروع الحى السكنى الخامس بالعاصمة الإدارية الجديدة "R5 – جاردن سيتى"، وقيامه بجولة فى أرجاء المشروع، استمع خلالها رئيس الوزراء إلى شرح من مسئولى وزارة الإسكان، حول الموقف التنفيذى لأعمال هذا المشروع الذى يقوم بتنفيذه عدد من الشركات، ونسب الإنجاز الخاص به، وفى هذا الصدد تمت الاشارة إلى أن مشروع "R5" يأتى نسقه المعمارى الحديث امتداداً للطراز الفريد لحى جاردن سيتى العريق. 

وقال مسئولو الوزارة: تبلغ مساحة الحى السكنى الخامس "جاردن سيتى الجديدة"، بالعاصمة الإدارية الجديدة، 885 فدانا، ومن المقرر أن يضم 23 ألف وحدة سكنية تتكون من شقق سكنية وفيلات متصلة وشبه متصلة ومنفصلة، وعدد من الوحدات الفاخرة، بجانب منطقة للأبراج السكنية مع استخدام مختلط بالأدوار السفلية، بها حوالى 2000 وحدة سكنية، بالإضافة إلى توافر جميع الخدمات.

وتتوزع الوحدات بحى "جاردن سيتى الجديدة"، كالتالى، 295 عمارة سكنية، و105 فيلات، و175 مبني تاون هاوس وتوين هاوس، و11 برجاً للإسكان المختلط، و96 عمارة إسكان مختلط.

وفي ختام الزيارة وجه رئيس الوزراء بأهمية إسراع وتيرة العمل، وتكثيف العمالة في مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، مجدداً التأكيد على أن هذا المشروع كبير والأعمال التي تتم فيه ضخمة، والدولة المصرية عازمة على تنفيذه على النحو الذي يعكس حضارة هذا الوطن، ويحقق الهدف الرئيسي بأن يكون نقلة نوعية في إدارة الدولة المصرية والخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين، مجدداً التأكيد على أهمية الاستمرار فى تطبيق كافة الإجراءات الإحترازية والوقائية الخاصة بفيروس كورونا، بمختلف مواقع العمل والانتاج، مشيراً إلى أننا نعمل على تحقيق معدلات إنجاز كبيرة فى تنفيذ العديد من المشروعات الخدمية والتنموية، فى وقت يُعد من أصعب الاوقات التى يمر بها عالمنا، وما تفرضه علينا أزمة فيروس كورونا من تحديات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق