كل ما تريد معرفته عن مبادرة بناة الرقمية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تسعى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى تنفيذ استراتيجية بناء الرقمية والوصول إلى مجتمع مصري يتعامل رقميًا فى كافة مناحي الحياة، ولذا تعمل على تعزيز تنمية البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطوير الخدمات الرقمية في الجهات الحكومية لتحسين أدائها وتنفيذ مشروعات ضخمة في هذا الاتجاه، لذا تحتاج إلى توافر كوادر تكنولوجية مدربة تساهم في تنفيذ استراتيجية الدولة للتحول لمجتمع رقمي، ومن ضمن أبرز مبادرات التدريب "بناة مصر الرقمية" والتي رصدت لها الوزارة ميزانية ضخمة لتدريب الخريجين بالتعاون مع شركات عالمية. 

 

قال الدكتور عمرو طلعت الاتصالات وتكنولرجيا المعلومات، إن مبادرة "بناة مصر الرقمية" تستهدف خلق قاعدة من الكوادر التكنولوجية المتميزة لتكون قادرة على تنفيذ مشروعات مصر الرقمية التى تضطلع بها الوزارة بالتعاون مع كافة قطاعات الدولة، وبما يعزز من مكانة مصر على خريطة صناعة الاتصالات والتكنولوجيات الرقمية، كذلك تأتى فى اطار الجهود المبذولة لخلق فرص عمل للشباب وزيادة حجم الصادرات الرقمية والتى قوامها الابداع والفكر.

 

وأضاف أن المبادرة التي تم إطلاقها في سبتمبر الماضي هي منحة مجانية تهدف إلى بناء كوادر تقنية عالية التخصص لتنمية القدرات الإبداعية للشباب المصري، عن طريق تدريب 1000 متدرب سنويًا من طلاب كليات الهندسة وعلوم الحاسب في عدة مجالات منها علوم البيانات والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني وعلم الروبوتات والأتمتة والفنون الرقمية.

 

وكشف أن تكلفة تدريب الطلاب بالمبادرة يصل من 450 إلى 500 الف جنيه للطالب الواحد ما بين ماجيستير وبرامج تدريبية، مضيفا أن التحاق الشباب لمبادرات التدريب في التخصصات المختلفة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يخضع لشروط تتعلق بتخصص الطالب واجتيازه الاختبارات المحدد من جانب الوزارة  فبالنسبة لمبادرة بناة مصر الرقمية فإنها تستهدف طلاب كليات الهندسة وعلوم الحاسبات. 

 

وتعتمد المبادرة على 4 محاور، الأول هو المحور التقنى والذى يحصل الشاب بمقتضاه على درجة الماجستير المهنى فى إحدى التخصصات التالية وهى الأمن السيبراني، والذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات، وإنترنت الأشياء والروبوتات، والفنون الرقمية وذلك بالتعاون مع كبرى الجامعات الدولية المرموقة، بينما يتمثل المحور الثانى من المبادرة فى اكساب المهارات الشخصية الداعمة للجانب التقنى والتى من بينها مهارات العمل الجماعى وتنظيم الوقت والقيادة والعرض والكتابة.

 

وأضاف أن بناء القدرات يٌعد أحد أهم محاور استراتيجية الوزارة التي نفذت مكثف وطموح لزيادة أعداد المتدربين مما ساهم فى ارتفاع الأعداد من 4 آلاف فى 2017 إلى 13 ألف فى 2018 ثم 25 ألف فى حتى بلغت 100 ألف متدرب فى ". 

 

ويتمثل المحور الثالث فى المبادرة فى إكساب الشباب مهارات اللغة الإنجليزية فى ظل عالم سمته الأساسية العمل عبر ثقافات مختلفة وذلك بالتعاون مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة؛ فيما يتمثل المحور الرابع فى المبادرة فى التدريب العملى والذى يتساوى فى الأهمية مع التدريب الأكاديمى ويتطلب مشاركة الشركات المحلية والعالمية العاملة فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرى حيث يتم من خلال هذا المحور تدريب الشباب الملتحقين بالمبادرة فى إحدى المشروعات التى تتولى وزارة الاتصالات  تنفيذها بالتعاون مع الشركات؛ أو إتاحة فرص التدريب للشباب داخل الشركات والمشاركة فى تنفيذ مشروعاتها بهدف اكتساب الخبرة العملية.

 

ومن جهة أخرى أوضح الوزير أن استراتيجية الوزارة في بناء القدرات  الى التطوير في التدريب من حيث الكم والكيف وذلك من خلال العمل بمنهجية هرمية تبدأ بقاعدة عريضة من الشباب الذين يتلقون التدريب السريع على المهارات الأساسية بما يؤهلهم للتعامل مع التقنيات الحديثة لمساعدتهم في اتقان عملهم وذلك من خلال برنامج تدريبي يتم تنفيذه في مراكز الشباب لعدد 20 الف شاب، ثم يتم التدرج في التخصص بفترات تدريب أطول من خلال لتدريب المهنيين المستقلين لصقل مهاراتهم للمنافسة الفعالة في العمل ومنها مبادرة مستقبلنا رقمي ومبادرة للتعاون مع جامعة ابيتا الفرنسية للتدريب على الذكاء الاصطناعي؛ كما نعكف حاليا على تنفيذ مشروع جامعة مصر المعلوماتية في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة بالتعاون مع جامعات دولية مرموقة لتخريج جيل جديد يحقق نقلة نوعية في صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن مبادرة بناة مصر الرقمية تأتي على قمة الهرم الذى صمم لإعداد كوادر متميزة تمثل الطليعة لأجيال من المحترفين ذوي الخبرة والمعرفة في كافة مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المطلوبة فى سوق العمل تكون قادرة على المنافسة عالميا، وأكد أن المبادرة توفر برنامج متكامل يشمل دراسة أكاديمية وتدريب عملى ومهارات لغوية وشخصية، وذلك بالتعاون مع كبرى الجامعات الدولية والشركات العالمية المتخصصة من أجل خلق مصفوفة متكاملة من المهارات.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق