المنطقة الاقتصادية لقناة السويس مركز استراتيجي للتجارة العالمية

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، الإثنين 8 فبراير ، تقريرا تضمن إنفوجرافات تسلط الضوء على جهود تحويل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس إلى مركز استراتيجي للتجارة العالمية.

 

وأشار التقرير إلى أنه تم إنشاء الإدارة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وفقا لقرار رئيس الجمهورية في أغسطس 2015 لتوفير بيئة أعمال شاملة لتشجيع المستثمرين على تقديم الخدمات اللوجستية والصناعية وفق أعلى المعايير الدولية على طول ضفاف القناة بإجمالي مساحة تبلغ 460.6 كم2.

وأوضح التقرير أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تمتد إلى 5 محافظات (بورسعيد - الإسماعيلية - السويس - شمال سيناء - جنوب سيناء)، وتضم حتى الآن 250 منشأة صناعية وتتكون من 6 موانئ بحرية (ميناء شرق بورسعيد، ميناء غرب بورسعيد، ميناء العريش، ميناء العين السخنة، ميناء الطور، ميناء الأدبية)، بالإضافة إلى 4 مناطق صناعية (منطقة شرق بورسعيد، منطقة العين السخنة، منطقة القنطرة غرب، منطقة شرق الإسماعيلية).

 

واستعرض التقرير أهداف المشروع ونتائجه المتوقعة وهي تنمية وتعزيز الاقتصاد القومي وزيادة الدخل القومي خاصة من العملة الصعبة، إضافة إلى تحول إلى اقتصاد صناعي وتجاري عالمي ومركز لوجستي يؤثر على التجارة العالمية.

كما يستهدف أيضاً، تشجيع رؤوس الأموال الوطنية والعربية والأجنبية وجلب أكبر قدر من الاستثمارات، فضلاً عن إتاحة الفرصة للشركات والمؤسسات الوطنية للاشتراك في تنفيذ المخطط العام للمشروع والبنية التحتية له.

 

ورصد التقرير التسهيلات التي تقدمها الدولة للمستثمرين، حيث تم إنشاء مراكز لوجستية متطورة لدعم الخدمات اللوجستية، بالإضافة إلى تنفيذ خدمات النافذة الواحدة الجمركية، وإطلاق منصة إلكترونية لتقديم الخدمات لكافة القطاعات.

 

اقرأ أيضا: مبيعات الأجانب تهبط بمؤشرات البورصة المصرية في منتصف تعاملات اليوم

ويوضح التقرير أن الإرشادات الجمركية في منطقة السويس توفر للمستثمرين فوائد عديدة بسبب انخفاض تكاليف الإنتاج وزيادة المحتوى الأجنبي وزيادة الحوافز، بالإضافة إلى تبسيط إجراءات التخليص الجمركي وتسهيلها، هناك أيضًا تنسيقات إلكترونية للمستندات، مشيرًا إلي أن هناك عدة مزايا ومنها تيسير التداول بين مشروعات المنطقة، إلى جانب تيسير تصدير منتجات مشروعات المنطقة للسوق المحلي، فضلاً عن منظومة إدارة المخاطر والبرامج الانتقائية، وكذلك إنشاء وحدة النشر والمعلومات لتدشين بيئة معلوماتية شفافة لعملاء المنطقة.

كما يتم أيضاً إنشاء منطقة لوجستية لخدمات النقل السريع، وإنشاء منطقة لوجستية للأرصفة المضادة للسفن بخلاف الموانئ أو مواقع التخزين، وإنشاء منطقة لوجستية مخصصة لشركات الشحن العالمية والدولية وشركات الخدمات اللوجستية العالمية، فضلاً عن توفير مستودعات جمركية متخصصة حرارية وغيرها لكافة أعمال التخزين.

 

وأشار التقرير إلى أمثلة على إنجازات المناطق الصناعية الأربع، حيث بلغت تكلفة تنفيذ مشروع تحسين التربة وشبكة الطرق بميناء شرق سعيد 12 مليار جنيه، والقنطرة غرب 1.2 مليار جنيه.

 

كما تم الانتهاء من مشروع البنية التحتية للإسماعيلية شرق بتكلفة 35 مليون جنيه بالإضافة إلى ضرورة إنشاء محطة تحلية وخطوط نقل وخزانات تجميع مياه ورافعات بمدينة عينشنا بتكلفة 2.5 مليار جنيه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق