شارم دريمز للاستثمار السياحي تتصدر الأسهم الأكثر صعودا بالبورصة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تصدرت أسهم  شارم دريمز للاستثمار السياحى قائمة الأسهم الصاعدة بالبورصة بنهاية التعاملات لتغلق عند 7.650 جنيها بنسبة ارتفاع بلغت 18.06% ، تلاها أسهم رواد - رواد لتغلق عند  22.490 جنيها بنسبة ارتفاع بلغت 14.98%، ثم أسهم سى اى كابيتال القابضة للاستثمارات المالية لتغلق عند 3.930 جنيها بنسبة ارتفاع بلغت 13.26%.

وارتفعت مؤشرات ، بختام تعاملات الاثنين، بدعم من عمليات شراء المتعاملين المصريين والعرب، وخسر رأس المال السوقي 107 ملايين جنيه ليغلق عند مستوى 655.838 مليار جنيه.

وارتفع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.07%، ليغلق عند مستوى 10309 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 0.15% ليغلق عند مستوى 2192 نقطة.
 
كما ارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجى إكس 70 متساوى الأوزان" بنسبة 0.51% ليغلق عند مستوى 2278 نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 100 متساوى الأوزان"، بنسبة 0.5% ليغلق عند مستوى 3215 نقطة

تداولات الأحد 
ارتفعت مؤشرات البورصة بختام  التعاملات أمس الأول، وسجل رأس المال السوقي نحو 665.945 مليار جنيه، بدعم شراء من المتعاملين المصريين، وربح رأس المال السوقي 3.5 مليار جنيه.

وصعد مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.58 %،  عند مستوى 10301 نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 1.54 % عند مستوى 2195 نقطة.

كما صعد مؤشر الشركة الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 1.8%  عند مستوى 2266 نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 100 متساوى الأوزان"، بنسبة 1.57%  عند مستوى 3199 نقطة.

وقال أيمن فودة، خبير أسواق المال، إن المؤشرات المصرية أنهت تداولات أمس الأحد بالمربع الأخضر فى جلسة ارتداد للمؤشر الرئيسي بعد 5 جلسات من التراجع لينهى على ارتفاع 0.58% عند 10301 نقطة بارتداد التجاري الدولي واستقرار أعلى الـ54 جنيها مع تباين باقى القياديات بالرغم من مبيعات المؤسسات بكافة جنسياتها، مع تبديل وإحلال نسب الأسهم داخل الصناديق بعد مورجان ستانلي.

وأشار "فودة"، إلى أن ذلك جاء بقيم تداول متوسطة بلغت 1.371 مليار جنيه، بحجم تداول 693.952 مليون سهم، من خلال 51788 بالتداول على 189 ورقة مالية، ربحت منها 94 ورقة وتراجع 58 ورقة، فيما ظلت على ثبات 37 ورقة دون تغيير، ليربح رأس المال السوقى للشركات المقيدة 3.482 مليار جنيه مسجلًا 655.949 مليار بنهاية تداولات الأحد.

وأوضح أنه لا يزال ضبط أوزان أسهم مورجان ستانلى التجارى وفورى هو المؤثر الأساسي على حركة المؤشر الرئيسي لحين استقرار النسب وانتهاء تبادل الأسهم بين الصناديق الأجنبية والعربية من جهة والصناديق المحلية من جهة أخرى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق