خبير: المؤسسات المحلية المتداولة في البورصة لا تستطيع إنقاذ السوق

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال عمرو الألفى  مدير إدارة البحوث بشركة برايم لتداول الأوراق المالية،  إن  تعانى من تراجع متزايد فى إعداد المستثمرين الأجانب والعرب بدأ بقوة مع بداية تفشى وباء وبخاصة خلال شهر مارس من عام وما زال متواصل حتى الآن، كما أن السوق المصرى ليس بعد العمق الكافى من حيث عدد المستثمرين وقوتهم.

وأضاف أن هناك عدة أسباب وراء تخارج الأجانب من السوق المصرى والأسواق الناشئة بصفة عامة وتتمثل بشكل أساسي فى تفشى فيروس كورونا  والمخاوف من تداعياته الخطيرة على كافة مناحي الحياة وبخاصة الاقتصادية، وذلك فى الوقت الذى ما زالت المؤسسات المحلية ليست كبيرة بالحجم الكافى لكى تحل محلها أو تعوض تخارج الأجانب من السوق، أو ليست قادرة علي مواجهة اى تذبذبات فى السوق ،وبالتالى عند حدوث أى هزات فإنها تؤثر بشكل ملحوظ على التداولات فيضطر المؤسسات للبيع للحفاظ على حجم أرباحها، ما يؤدى إلى خفض الاسهم أيضا بشكل كبير للغاية.

تداولات الاثنين
ارتفعت مؤشرات  البورصة المصرية، بختام  تعاملات الاثنين، بدعم من عمليات شراء المتعاملين المصريين والعرب، وخسر رأس المال السوقي 107 ملايين جنيه ليغلق عند مستوى 655.838 مليار جنيه.
وارتفع مؤشر "إيجى إكس 30" بنسبة 0.07%، ليغلق عند مستوى 10309 نقطة، وهبط مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 0.15% ليغلق عند مستوى 2192 نقطة.
 
كما ارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجى إكس 70 متساوى الأوزان" بنسبة 0.51% ليغلق عند مستوى 2278 نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 100 متساوى الأوزان"، بنسبة 0.5% ليغلق عند مستوى 3215 نقطة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق