"النواب " يؤجل جلسة الخميس بعد تحذيرات من مخطط محتمل لاقتحام الكونجرس

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دعاة نظرية مؤامرة QAnon يعتقدون أن "ترامب" سيعود إلى السلطة بتاريخ 4 مارس

أشارت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أمس الأربعاء إلى أن مجلس النواب أجّل جلسة مقررة الخميس عقب تحذيرات من مخطط محتمل لاقتحام مبنى الكونغرس، وفق "روسيا ".

وتفصيلاً، أعلنت الشرطة الأمريكية تعزيز الأمن في محيط مبنى "الكابيتول" بسبب وجود معلومات استخباراتية، تقول إن "دعاة نظرية مؤامرة QAnon يعتقدون أن الرئيس السابق دونالد ترامب سيعود إلى السلطة بتاريخ 4 مارس".

ويعتبر أنصار نظرية مؤامرة "QAnon"أن الانتخابات الرئاسية لعام سُرقت من ترامب، وأنه لن يترك منصبه فعليًّا في يوم التنصيب (20 يناير)، بل سيعلن الأحكام العرفية، وينفذ اعتقالات جماعية بحق الديمقراطيين، ويمنع جو من أن يصبح رئيسًا، وعندما لم يحدث ذلك تم تغيير التاريخ من 20 يناير إلى 4 مارس؛ كونه يوم التنصيب الأصلي لجميع رؤساء الولايات المتحدة قبل عام 1933.

وصنفت التحقيقات الفيدرالية الحركة ومؤيديها بأنهم "مجموعة متطرفة خطيرة" في أغسطس عام ، كما تم توجيه التهم لعدد من الأفراد الذين يعتقد أنهم من أتباعها لتورطهم في اقتحام مبنى "الكابيتول" في السادس من يناير الماضي.

04 مارس - 20 رجب 1442 01:47 AM

دعاة نظرية مؤامرة QAnon يعتقدون أن "ترامب" سيعود إلى السلطة بتاريخ 4 مارس

"النواب " يؤجل جلسة الخميس بعد تحذيرات من مخطط محتمل لاقتحام الكونجرس

أشارت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أمس الأربعاء إلى أن مجلس النواب أجّل جلسة مقررة الخميس عقب تحذيرات من مخطط محتمل لاقتحام مبنى الكونغرس، وفق "روسيا اليوم".

وتفصيلاً، أعلنت الشرطة الأمريكية تعزيز الأمن في محيط مبنى "الكابيتول" بسبب وجود معلومات استخباراتية، تقول إن "دعاة نظرية مؤامرة QAnon يعتقدون أن الرئيس السابق دونالد ترامب سيعود إلى السلطة بتاريخ 4 مارس".

ويعتبر أنصار نظرية مؤامرة "QAnon"أن الانتخابات الرئاسية لعام 2020 سُرقت من ترامب، وأنه لن يترك منصبه فعليًّا في يوم التنصيب (20 يناير)، بل سيعلن الأحكام العرفية، وينفذ اعتقالات جماعية بحق الديمقراطيين، ويمنع جو بايدن من أن يصبح رئيسًا، وعندما لم يحدث ذلك تم تغيير التاريخ من 20 يناير إلى 4 مارس؛ كونه يوم التنصيب الأصلي لجميع رؤساء الولايات المتحدة قبل عام 1933.

وصنفت التحقيقات الفيدرالية الحركة ومؤيديها بأنهم "مجموعة متطرفة خطيرة" في أغسطس عام 2019، كما تم توجيه التهم لعدد من الأفراد الذين يعتقد أنهم من أتباعها لتورطهم في اقتحام مبنى "الكابيتول" في السادس من يناير الماضي.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق