فتش عن "مودي".. مفاجأة عن سبب تفشي "" في الهند

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يكشفها علماء بينما يواصل عشرات آلاف المزارعين الاعتصام

فتش عن

قال خمسة علماء أعضاء في منتدى مستشارين علميين شكّلته الحكومة الهندية لـ"رويترز"، إن المنتدى حذّر المسؤولين في أوائل مارس من ظهور سلالة جديدة من فيروس أكثر عدوى في البلاد.

وعلى الرغم من التحذير، إلا أن أربعة من العلماء قالوا إن الحكومة الاتحادية لم تسع لفرض قيود كبيرة لوقف تفشي الفيروس، وفق ما نقلته "رويترز".

وحضر ملايين الأشخاص الذين كان معظمهم بلا كمامات مهرجانات دينية وتجمعات سياسية عقدها رئيس الوزراء ناريندرا مودي؛ وزعماء حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم وسياسيون معارضون.

في الوقت نفسه واصل عشرات الآلاف من المزارعين الاعتصام على أطراف نيودلهي احتجاجاً على تغييرات مودي في السياسة الزراعية.

وتواجه الهند ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان صعوبة الآن في احتواء موجة ثانية من الإصابات أكثر شدة بكثير من الأولى في العام الماضي، التي يقول بعض العلماء إنها تتسارع بسبب السلالة الجديدة وسلالة أخرى تم اكتشافها لأول مرة في .

وسجّلت الهند، الجمعة، رقماً قياسياً عالمياً في الإصابات بلغ 386452.

ويعد الارتفاع في عدد الإصابات أكبر أزمة تشهدها الهند منذ تولي "مودي" منصبه في 2014، ولم يتضح بعد كيف يمكن أن يؤثر أسلوب معالجته لهذه المشكلة فيه وفي حزبه سياسياً؛ حيث من المقرر إجراء الانتخابات العامة التالية عام 2024.

01 مايو - 19 1442 01:39 PM

يكشفها علماء بينما يواصل عشرات آلاف المزارعين الاعتصام

فتش عن "مودي".. مفاجأة عن سبب تفشي "كورونا" في الهند

قال خمسة علماء أعضاء في منتدى مستشارين علميين شكّلته الحكومة الهندية لـ"رويترز"، إن المنتدى حذّر المسؤولين في أوائل مارس من ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا أكثر عدوى في البلاد.

وعلى الرغم من التحذير، إلا أن أربعة من العلماء قالوا إن الحكومة الاتحادية لم تسع لفرض قيود كبيرة لوقف تفشي الفيروس، وفق ما نقلته "رويترز".

وحضر ملايين الأشخاص الذين كان معظمهم بلا كمامات مهرجانات دينية وتجمعات سياسية عقدها رئيس الوزراء ناريندرا مودي؛ وزعماء حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم وسياسيون معارضون.

في الوقت نفسه واصل عشرات الآلاف من المزارعين الاعتصام على أطراف نيودلهي احتجاجاً على تغييرات مودي في السياسة الزراعية.

وتواجه الهند ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان صعوبة الآن في احتواء موجة ثانية من الإصابات أكثر شدة بكثير من الأولى في العام الماضي، التي يقول بعض العلماء إنها تتسارع بسبب السلالة الجديدة وسلالة أخرى تم اكتشافها لأول مرة في بريطانيا.

وسجّلت الهند، الجمعة، رقماً قياسياً عالمياً في الإصابات بلغ 386452.

ويعد الارتفاع في عدد الإصابات أكبر أزمة تشهدها الهند منذ تولي "مودي" منصبه في 2014، ولم يتضح بعد كيف يمكن أن يؤثر أسلوب معالجته لهذه المشكلة فيه وفي حزبه سياسياً؛ حيث من المقرر إجراء الانتخابات العامة التالية عام 2024.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق