"الدرناح": وهم ملايين المشاهير في أسواق الإبل طمّع تجار الأعلاف

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تباين ردود الفعل بعد وصول الشعير في السوق المحلي 59 ريالاً للكيس الواحد

تباينت ردود الفعل بعد وصول سعر الشعير في السوق المحلي 59 ريالاً للكيس الواحد، الأمر الذي دفع مربي الماشية البسيط للتفكير كيفية التخلص من ماشيته بالكامل أو تقليصها للنصف، لعدم قدرته على الاستمرار في تربيتها وتعليفها بعد وصول الأعلاف لهذه الأسعار.

وقال الإعلامي المهتم بقطاع الإبل محمد بن فهد الدرناح في تغريدة له على تويتر: مشاهير السوشيال ميديا في أسواق الإبل ورطونا بالأسعار الوهمية والملايين لين طمع فينا ‫تجار الأعلاف ويوم احتجنا وقفتهم في إيصال معاناتنا مع غلاء ‫الشعير اختفوا وراحوا ينزلون دعاية عسل وساعات.

وأضاف في تغريدة أخرى: في ظل ارتفاع أسعار الأعلاف.

ونوه بأن الأوضاع تحتم علينا دراسة جدوى الحلال وتكاليفه ومحاولة تقليص الحلال بنسبة 50% مادام الأسعار زينة والاحتفاظ بالنصف حتى زوال المسببات وتوفير 50% من استهلاك الأعلاف.

01 مايو - 19 1442 11:14 PM

تباين ردود الفعل بعد وصول سعر الشعير في السوق المحلي 59 ريالاً للكيس الواحد

"الدرناح": وهم ملايين المشاهير في أسواق الإبل طمّع تجار الأعلاف

تباينت ردود الفعل بعد وصول سعر الشعير في السوق المحلي 59 ريالاً للكيس الواحد، الأمر الذي دفع مربي الماشية البسيط للتفكير كيفية التخلص من ماشيته بالكامل أو تقليصها للنصف، لعدم قدرته على الاستمرار في تربيتها وتعليفها بعد وصول الأعلاف لهذه الأسعار.

وقال الإعلامي المهتم بقطاع الإبل محمد بن فهد الدرناح في تغريدة له على تويتر: مشاهير السوشيال ميديا في أسواق الإبل ورطونا بالأسعار الوهمية والملايين لين طمع فينا ‫تجار الأعلاف ويوم احتجنا وقفتهم في إيصال معاناتنا مع غلاء ‫الشعير اختفوا وراحوا ينزلون دعاية عسل وساعات.

وأضاف في تغريدة أخرى: في ظل ارتفاع أسعار الأعلاف.

ونوه بأن الأوضاع تحتم علينا دراسة جدوى الحلال وتكاليفه ومحاولة تقليص الحلال بنسبة 50% مادام الأسعار زينة والاحتفاظ بالنصف حتى زوال المسببات وتوفير 50% من استهلاك الأعلاف.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق