بالمنظار.. فريق طبي بجازان ينقذ طفلًا رضيعًا ابتلع 3 قطع معدنية

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عمره 16 شهرًا.. تسبّبت في ثقوب في حلقات الأمعاء والقولون وجدار المعدة

بالمنظار.. فريق طبي بجازان ينقذ طفلًا رضيعًا ابتلع 3 قطع معدنية

تمكّن فريق طبي مكوّن من استشاريي مناظير الجهاز الهضمي للأطفال واستشاريي مناظير وجراحة الأطفال بمستشفى الملك فهد المركزي بجازان، من إنقاذ طفل يبلغ من العمر ١٦ شهرًا ابتلع 3 قطع معدنية؛ مما أدى لالتصاقها بين جداري المعدة والأمعاء.

وتسبب ابتلاع القطع المعدنية بانحشار الجدارين بين القطعتين الضاغطة، نتجت عنه ثلاثة ثقوب بين حلقات الأمعاء والقولون المستعرض وجدار المعدة؛ حيث تم - على الفور - إجراء منظارين استكشافيين علويين للجهاز الهضمي، ومنظار جراحي لاستكشاف البطن في الوقت نفسه وفك التصاق القطعتين.

وتم - بفضل الله - استخراج القطعة الأولى من الفم، والقطعة الثانية بالمنظار الجراحي من داخل البطن، وإصلاح الثقوب بين حلقات الأمعاء والقولون والمعدة وترميمها بنجاح من خلال تقنية محدودة التدخل الجراحي، دون استئصال أي جزء من الأمعاء قد يؤثر مستقبلاً في حياة الطفل، ولله الحمد.فريق طبي مستشفى الملك فهد المركزي بجازان

02 مايو - 20 1442 08:23 PM

عمره 16 شهرًا.. تسبّبت في ثقوب في حلقات الأمعاء والقولون وجدار المعدة

بالمنظار.. فريق طبي بجازان ينقذ طفلًا رضيعًا ابتلع 3 قطع معدنية

تمكّن فريق طبي مكوّن من استشاريي مناظير الجهاز الهضمي للأطفال واستشاريي مناظير وجراحة الأطفال بمستشفى الملك فهد المركزي بجازان، من إنقاذ طفل يبلغ من العمر ١٦ شهرًا ابتلع 3 قطع معدنية؛ مما أدى لالتصاقها بين جداري المعدة والأمعاء.

وتسبب ابتلاع القطع المعدنية بانحشار الجدارين بين القطعتين الضاغطة، نتجت عنه ثلاثة ثقوب بين حلقات الأمعاء والقولون المستعرض وجدار المعدة؛ حيث تم - على الفور - إجراء منظارين استكشافيين علويين للجهاز الهضمي، ومنظار جراحي لاستكشاف البطن في الوقت نفسه وفك التصاق القطعتين.

وتم - بفضل الله - استخراج القطعة الأولى من الفم، والقطعة الثانية بالمنظار الجراحي من داخل البطن، وإصلاح الثقوب بين حلقات الأمعاء والقولون والمعدة وترميمها بنجاح من خلال تقنية محدودة التدخل الجراحي، دون استئصال أي جزء من الأمعاء قد يؤثر مستقبلاً في حياة الطفل، ولله الحمد.

الكلمات المفتاحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق