"الصحة" و"سدايا" تُطلقان مركز التميُّز للذكاء الاصطناعي وتوقِّعان مذكرة تفعيل العمل المشترك

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لتعزيز التكامل ومضاعفة الجهود للارتقاء بالخدمات المقدَّمة للمواطنين والمقيمين

دشَّن الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ورئيس الهيئة للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، مركز التميز للذكاء الاصطناعي في الصحة بمقر الهيئة، بحضور أصحاب المعالي والمسؤولين من الجانبَيْن.

وشهد حفل التدشين توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة و(سدايا) لتفعيل العمل المشترك بين الجانبَيْن في العديد من المجالات، أبرزها تطوير الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي في مجال الصحة، والمساعدة في بناء أساسيات ومعايير البيانات الصحية وقدرات الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى بناء مركز وطني للابتكار في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي بالقطاع الصحي؛ وذلك لزيادة المحتوى المحلي عن طريق تطوير وتبني التقنية المتطورة التي تخدم القطاع.

ويأتي إطلاق مركز التميُّز بهدف تطوير حلول الذكاء الاصطناعي لرفع مستوى جودة أنماط الحياة الصحية، والإسهام في تشخيص الأمراض المزمنة، والكشف المبكر عنها، مثل: الجلطات الدماغية، والكشف المبكر عن أمراض السرطان، وأمراض القلب بأنواعها، واعتلال الشبكية، وتعزيز دور الذكاء الاصطناعي في مجال الطب بشكل عام.

وبهذه المناسبة أعرب وزير الصحة، الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، عن سعادته بتدشين المركز، وتوقيع مذكرة التفاهم، متطلعًا إلى أن تسهم -بإذن الله- في التوسع في تقديم خدمات الذكاء الاصطناعي في المجال الصحي سعيًا للارتقاء بخدمة المواطن والمقيم في مختلف المجالات الطبية، بما سينعكس إيجابًا نحو تحقيق أهداف رؤية 2030. لافتًا الانتباه إلى أن الوزارة تواصل العمل مع (سدايا) للاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي، ودعم الجهود المبذولة لتكوين منظومة معرفية، تجمع بين الذكاء الاصطناعي والخبرة الصحية والتشغيلية بهدف تطوير حلول متكاملة سعيًا لتحسين أداء وإنتاجية نُظم الرعاية الصحية، والارتقاء بمستوى الكفاءات الوطنية العاملة في هذا المجال.. مقدمًا شكره وتقديره لقيادات (سدايا) ومنسوبيها على جهودهم الطيبة.

من جانبه، رحّب الدكتور عبد الله بن شرف الغامدي بالتعاون القائم بين و(سدايا)، الذي يأتي ترجمة لتوجيهات سمو ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، نحو تعزيز التكامل الحكومي، ومضاعفة الجهود للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين. كما سيمكِّن من الاستفادة من حجم البيانات الضخمة المتوافرة لدى وزارة الصحة في جميع المجالات، والارتقاء بجودة الخدمات المقدَّمة في المجال الصحي؛ ما يسهم في دعم اتخاذ القرارات، وبناء السياسات المرتبطة في هذا المجال الحيوي، وتحقيق أهداف رؤية 2030.

وقال: "سنعمل عن طريق مركز التميز نحو تطوير الكفاءات الشابة في مجال الذكاء الاصطناعي الصحي لتأهيلهم لسوق العمل، وتعزيز التعاون في البحوث والأوراق العلمية، وعمل المؤتمرات و(الهاكثون) في مجال الذكاء الاصطناعي".

هذا، ويعمل المركز الوطني للذكاء الاصطناعي على الاستفادة من حجم البيانات المتوافرة لدى وزارة الصحة؛ وذلك لتوفير حلول متطورة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لخدمة المجال الصحي خلال موسم الحج والعمرة بكفاءة وجودة عالية.

كما يجري العمل على ما يزيد على 173 "سيناريو" للذكاء الاصطناعي في المجال الصحي قابلة للتنفيذ، وعمل خطة زمنية لتنفيذها.

جاء ذلك ضمن حملة (مبادرات قطاع الصحة) التي أطلقها المركز الوطني للذكاء الاصطناعي بهدف تسليط الضوء على تقنيات البيانات والذكاء الاصطناعي بمختلف المجالات عمومًا، وبمجال الصحة خصوصًا؛ لتطوير حلول الذكاء الاصطناعي مع الجهات ذات العلاقة، ومن ثم رفع مستوى جودة الأنماط الصحية، حرصًا منه على سبل التعاون مع القطاعات المهتمة في العديد من المجالات ذات العلاقة بالقطاع الصحي.

وشهدت زيارة وزير الصحة إطلاق الذكاء الاصطناعي للكشف المبكر عن سرطان الثدي. وسيمكِّن هذا البرنامج من الاستفادة من حجم البيانات الضخمة المتوافرة للارتقاء بجودة الخدمات الصحية المقدمة، وبرامج من الأمراض، والإسهام في تطوير الحلول وأبحاث الذكاء الاصطناعي في مجال الكشف المبكر لسرطان الثدي، وتحسين جودة التشخيص عن طريق صور الأشعة، إلى جانب إقامة ورش العمل لبحث أفضل الأفكار الإبداعية لتطوير البرنامج.

يُذكر أن المركز الوطني للذكاء الاصطناعي يسعى إلى تعزيز الأصول الرقمية وفق أفضل المعايير العالمية، وإيجاد حلول مختلفة للجهات الحكومية والخاصة في السعودية، ودعمها عن طريق تزويدها بأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي بصفته أحد أركان الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا).

02 مايو - 20 1442 10:24 PM

لتعزيز التكامل ومضاعفة الجهود للارتقاء بالخدمات المقدَّمة للمواطنين والمقيمين

"الصحة" و"سدايا" تُطلقان مركز التميُّز للذكاء الاصطناعي وتوقِّعان مذكرة تفعيل العمل المشترك

دشَّن وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ورئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي، مركز التميز للذكاء الاصطناعي في الصحة بمقر الهيئة، بحضور أصحاب المعالي والمسؤولين من الجانبَيْن.

وشهد حفل التدشين توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة و(سدايا) لتفعيل العمل المشترك بين الجانبَيْن في العديد من المجالات، أبرزها تطوير الاستراتيجية الوطنية للبيانات والذكاء الاصطناعي في مجال الصحة، والمساعدة في بناء أساسيات ومعايير البيانات الصحية وقدرات الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى بناء مركز وطني للابتكار في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي بالقطاع الصحي؛ وذلك لزيادة المحتوى المحلي عن طريق تطوير وتبني التقنية المتطورة التي تخدم القطاع.

ويأتي إطلاق مركز التميُّز بهدف تطوير حلول الذكاء الاصطناعي لرفع مستوى جودة أنماط الحياة الصحية، والإسهام في تشخيص الأمراض المزمنة، والكشف المبكر عنها، مثل: الجلطات الدماغية، والكشف المبكر عن أمراض السرطان، وأمراض القلب بأنواعها، واعتلال الشبكية، وتعزيز دور الذكاء الاصطناعي في مجال الطب بشكل عام.

وبهذه المناسبة أعرب وزير الصحة، الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، عن سعادته بتدشين المركز، وتوقيع مذكرة التفاهم، متطلعًا إلى أن تسهم -بإذن الله- في التوسع في تقديم خدمات الذكاء الاصطناعي في المجال الصحي سعيًا للارتقاء بخدمة المواطن والمقيم في مختلف المجالات الطبية، بما سينعكس إيجابًا نحو تحقيق أهداف رؤية 2030. لافتًا الانتباه إلى أن الوزارة تواصل العمل مع (سدايا) للاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي، ودعم الجهود المبذولة لتكوين منظومة معرفية، تجمع بين الذكاء الاصطناعي والخبرة الصحية والتشغيلية بهدف تطوير حلول متكاملة سعيًا لتحسين أداء وإنتاجية نُظم الرعاية الصحية، والارتقاء بمستوى الكفاءات الوطنية العاملة في هذا المجال.. مقدمًا شكره وتقديره لقيادات (سدايا) ومنسوبيها على جهودهم الطيبة.

من جانبه، رحّب الدكتور عبد الله بن شرف الغامدي بالتعاون القائم بين وزارة الصحة و(سدايا)، الذي يأتي ترجمة لتوجيهات سمو ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي، نحو تعزيز التكامل الحكومي، ومضاعفة الجهود للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين. كما سيمكِّن من الاستفادة من حجم البيانات الضخمة المتوافرة لدى وزارة الصحة في جميع المجالات، والارتقاء بجودة الخدمات المقدَّمة في المجال الصحي؛ ما يسهم في دعم اتخاذ القرارات، وبناء السياسات المرتبطة في هذا المجال الحيوي، وتحقيق أهداف رؤية 2030.

وقال: "سنعمل عن طريق مركز التميز نحو تطوير الكفاءات الشابة في مجال الذكاء الاصطناعي الصحي لتأهيلهم لسوق العمل، وتعزيز التعاون في البحوث والأوراق العلمية، وعمل المؤتمرات و(الهاكثون) في مجال الذكاء الاصطناعي".

هذا، ويعمل المركز الوطني للذكاء الاصطناعي على الاستفادة من حجم البيانات المتوافرة لدى وزارة الصحة؛ وذلك لتوفير حلول متطورة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لخدمة المجال الصحي خلال موسم الحج والعمرة بكفاءة وجودة عالية.

كما يجري العمل على ما يزيد على 173 "سيناريو" للذكاء الاصطناعي في المجال الصحي قابلة للتنفيذ، وعمل خطة زمنية لتنفيذها.

جاء ذلك ضمن حملة (مبادرات قطاع الصحة) التي أطلقها المركز الوطني للذكاء الاصطناعي بهدف تسليط الضوء على تقنيات البيانات والذكاء الاصطناعي بمختلف المجالات عمومًا، وبمجال الصحة خصوصًا؛ لتطوير حلول الذكاء الاصطناعي مع الجهات ذات العلاقة، ومن ثم رفع مستوى جودة الأنماط الصحية، حرصًا منه على بحث سبل التعاون مع القطاعات المهتمة في العديد من المجالات ذات العلاقة بالقطاع الصحي.

وشهدت زيارة وزير الصحة إطلاق برنامج الذكاء الاصطناعي للكشف المبكر عن سرطان الثدي. وسيمكِّن هذا البرنامج من الاستفادة من حجم البيانات الضخمة المتوافرة للارتقاء بجودة الخدمات الصحية المقدمة، وبرامج الوقاية من الأمراض، والإسهام في تطوير الحلول وأبحاث الذكاء الاصطناعي في مجال الكشف المبكر لسرطان الثدي، وتحسين جودة التشخيص عن طريق صور الأشعة، إلى جانب إقامة ورش العمل لبحث أفضل الأفكار الإبداعية لتطوير البرنامج.

يُذكر أن المركز الوطني للذكاء الاصطناعي يسعى إلى تعزيز الأصول الرقمية وفق أفضل المعايير العالمية، وإيجاد حلول مختلفة للجهات الحكومية والخاصة في السعودية، ودعمها عن طريق تزويدها بأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي بصفته أحد أركان الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق