بعد وسم الترند.. صالة ‏المعارض مركزاً للقاح بالمجاردة

صحيفة سبق الإلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لتوفير احتياجات الأهالي من اللقاحات وجاهز للعمل خلال أيام قليلة

بعد وسم الترند.. صالة ‏المعارض مركزاً للقاح كورونا بالمجاردة

بعد يومٍ من إطلاق وسم ‏‫#مركز_اللقاح_بالمجاردة الذي صعد للترند في ساعاته الأولى،‏ سلّم رئيس بلدية المجاردة، صالة المعارض لمدير القطاع الصحي بالمحافظة لتخصيصها مركزاً للقاحات ضد فيروس وموقع لعيادة (تطمن) بحضور محافظ المجاردة.

يأتي هذا بناءً على ما لمسه محافظ المجاردة من مطالبات الأهالي بشأن عدم توافر اللقاحات ضد فيروس كورونا بالشكل الكافي، ومن خلال الجولات الميدانية على المركز القائم الحالي، وانقطاع اللقاحات، وعدم استيعاب الموقع كثرة المراجعين.

وقالت محافظة المجاردة في بيانٍ لها "اجتمع محافظ المجاردة سعيد بن علي بن دلبوح، بمدير القطاع الصحي بالمجاردة حسن بن ناصر السلومي، بحضور رئيس البلدية أحمد بن عامر العربي، لمناقشة وجود مركز لقاحات ضد فيروس كورونا واختيار موقع ذي كفاءة أعلى، وبعد التواصل مع مساعد المدير العام للصحة العامة بعسير الدكتور طارق الفلقي، وعرض مطالبات الأهالي بعدم توافر اللقاحات بالشكل الكافي، كما تم مقترح وضع صالة المعارض كمركز للقاحات لحل إشكال عدم استيعاب المركز الحالي، الذي رحّب بالفكرة وأبدى استعداد الشؤون الصحية بعسير، بتوفير اللقاحات الكافية لأهالي المحافظة ومراكزها، وتجهيز الموقع بالأدوات والكوادر الطبية.

وأضافت المحافظة "بناءً على ذلك فقد تمّ تسليم مدير القطاع الصحي بالمجاردة صالة المعارض من قِبل رئيس البلدية؛ للاستفادة منها كمركز للقاحات ضد فيروس كورونا وكذلك كموقع لعيادة (تطمن).

واستعد محافظ المجاردة بالتنسيق مع رجال الأعمال بتوفير ما يحتاج إليه الموقع من التزامات وتجهيزات عامة، وأسهم رئيس البلدية في تنظيم الموقع وتجهيز وتوفير الشاشات الإلكترونية، وكل ما يخص نجاح المركز في أداء مهمته، على أن يتم تجهيز الموقع طبياً وتوفير اللقاحات من قِبل الشؤون الصحية خلال الأيام المقبلة بإذن الله.

وكان عددٌ من المغرّدين في وسم ‏‫#مركز_اللقاح_بالمجاردة قد بيّنوا حاجة المحافظة إلى مركز للقاحات كورونا بدلاً من قطع عشرات الكيلو مترات للحصول عليه في محافظات أخرى بالمناطق الإدارية المجاورة، متسائلين عن سر توقف اللقاح أو نقص الجرعات واختفاء قطاع المحافظة الصحي بالكامل من "صحتي" منذ فترة زمنية ليست بالقصيرة ولاسيما هي ذات كثافة سكانية تزيد على 50 ألف نسمة.

بعد وسم الترند.. صالة ‏المعارض مركزاً للقاح كورونا بالمجاردة

بعد وسم الترند.. صالة ‏المعارض مركزاً للقاح كورونا بالمجاردة

01 يونيو - 20 شوّال 1442 10:15 AM

لتوفير احتياجات الأهالي من اللقاحات وجاهز للعمل خلال أيام قليلة

بعد وسم الترند.. صالة ‏المعارض مركزاً للقاح كورونا بالمجاردة

بعد يومٍ من إطلاق وسم ‏‫#مركز_اللقاح_بالمجاردة الذي صعد للترند في ساعاته الأولى،‏ سلّم رئيس بلدية المجاردة، صالة المعارض لمدير القطاع الصحي بالمحافظة لتخصيصها مركزاً للقاحات ضد فيروس كورونا وموقع لعيادة (تطمن) بحضور محافظ المجاردة.

يأتي هذا بناءً على ما لمسه محافظ المجاردة من مطالبات الأهالي بشأن عدم توافر اللقاحات ضد فيروس كورونا بالشكل الكافي، ومن خلال الجولات الميدانية على المركز القائم الحالي، وانقطاع اللقاحات، وعدم استيعاب الموقع كثرة المراجعين.

وقالت محافظة المجاردة في بيانٍ لها "اجتمع محافظ المجاردة سعيد بن علي بن دلبوح، بمدير القطاع الصحي بالمجاردة حسن بن ناصر السلومي، بحضور رئيس البلدية أحمد بن عامر العربي، لمناقشة وجود مركز لقاحات ضد فيروس كورونا واختيار موقع ذي كفاءة أعلى، وبعد التواصل مع مساعد المدير العام للصحة العامة بعسير الدكتور طارق الفلقي، وعرض مطالبات الأهالي بعدم توافر اللقاحات بالشكل الكافي، كما تم عرض مقترح وضع صالة المعارض كمركز للقاحات لحل إشكال عدم استيعاب المركز الحالي، الذي رحّب بالفكرة وأبدى استعداد الشؤون الصحية بعسير، بتوفير اللقاحات الكافية لأهالي المحافظة ومراكزها، وتجهيز الموقع بالأدوات والكوادر الطبية.

وأضافت المحافظة "بناءً على ذلك فقد تمّ تسليم مدير القطاع الصحي بالمجاردة صالة المعارض من قِبل رئيس البلدية؛ للاستفادة منها كمركز للقاحات ضد فيروس كورونا وكذلك كموقع لعيادة (تطمن).

واستعد محافظ المجاردة بالتنسيق مع رجال الأعمال بتوفير ما يحتاج إليه الموقع من التزامات وتجهيزات عامة، وأسهم رئيس البلدية في تنظيم الموقع وتجهيز وتوفير الشاشات الإلكترونية، وكل ما يخص نجاح المركز في أداء مهمته، على أن يتم تجهيز الموقع طبياً وتوفير اللقاحات من قِبل الشؤون الصحية خلال الأيام المقبلة بإذن الله.

وكان عددٌ من المغرّدين في وسم ‏‫#مركز_اللقاح_بالمجاردة قد بيّنوا حاجة المحافظة إلى مركز للقاحات كورونا بدلاً من قطع عشرات الكيلو مترات للحصول عليه في محافظات أخرى بالمناطق الإدارية المجاورة، متسائلين عن سر توقف اللقاح أو نقص الجرعات واختفاء قطاع المحافظة الصحي بالكامل من تطبيق "صحتي" منذ فترة زمنية ليست بالقصيرة ولاسيما هي ذات كثافة سكانية تزيد على 50 ألف نسمة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة سبق الإلكترونية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق