مايا مرسي تنعى الدكتورة سامية التمتامى

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
نعى المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته وأعضائه بخالص الحزن والآسى الدكتورة سامية التمتامى أستاذ الوراثة البشرية بالمركز القومي للبحوث التى وافتها المنية .

وعبرت الدكتورة مايا مرسي عن بالغ حزنها لوفاة عالمة رائدة فى مجال الوراثة وأبحاث الجينوم، مؤكدة أن الدكتورة سامية التمتامى كانت مصدر إلهام للعديد من العالمات المصريات تعلم على يديها مئات من الاساتذه والباحثين من خيرة علماء .

وتقدم المجلس بخالص التعازي والمواساة لأسرة الفقيدة سائلين الله عز وجل أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته ويلهم اهلها وذويها الصبر والسلوان.

يذكر أن الدكتورة سامية التمتامى  هى مؤسسة شعبة الوراثة البشرية فى مصر وتعد من رواد علم الوراثة حول العالم وصاحبة أكبر مدرسة علمية فى مجال الوراثة البشرية وأبحاث الجينوم ، وحصلت على جائزة الدولة التقديرية فى العلوم الأساسية وجائزة النيل فى العلوم وتم اختيارها ضمن أكثر 50 شخصية مؤثرة عام 2017 .

الحكومة المصرية
يذكر أن المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي، وجميع عضواته وأعضائه، تقدموا بخالص التهنئة إلى الحكومة المصرية لقرار اعتماد المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة بالإجماع انتخاب مصر لعضوية كل من "لجنة وضعية المرأة" للأعوام من ٢٠٢٢ إلى ٢٠٢٦، والمجلس التنفيذي لـ"هيئة الأمم المتحدة للمرأة" للأعوام من ٢٠٢٢ إلى ٢٠٢٥، وذلك كممثل للمجموعة الأفريقية.

تمكين المرأة
وأعربت مرسي عن بالغ سعادتها بالقرار، مشيرة إلى أن هذا اعتراف دولي بالمكانة التي تتمتع بها مصر وأهمية الدور الفاعل والمتميز الذي تقوم به في إطار عملها ضمن أجهزة الأمم المتحدة المختلفة.

وأشارت إلى أن قرار اعتماد المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة بالإجماع يدعم الخطوات الحثيثة التي اتخذتها مصر نحو تمكين المرأة وتعزيز مكانتها على كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية.

لجنة وضعية المرأة
وأضافت: "نحن فخورون بالإرادة السياسية المصرية التي ساندت المرأة ودعمت مكانتها ومنحتها الفرصة لتحتل مكانة متميزة"، كما توجهت بخالص التحية والتقدير إلى وزارة الخارجية المصرية التى تقوم بدور عظيم في دعم جهود مصر دولياً وإقليمياً في كافة المجالات، مشيدة بهذا الإنجاز المتميز الذي يمثل انتصارا جديدا للبلاد.

وأعربت عن خالص أمنياتها بالتوفيق للحكومة المصرية لتحقيق المزيد للمرأة في مصر والعالم من خلال عضويتها في كل من "لجنة وضعية المرأة"، والمجلس التنفيذي لـ "هيئة الأمم المتحدة للمرأة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق