ومن المصائب فوائد.. بركان إيطاليا يكشف عن أثار مفقودة منذ قرون مضت

اليوم السابع 0 تعليق ارسل تبليغ حذف

شهدت مدينة بومبى الإيطالية اكتشاف نادر لعربة رباعية الدفع، من العالم القديم، إثر عملية تنقيب كبرى ويقع هذا الاكتشاف في فيلا قريبة من مدينة بومبي القديمة، في جنوب إيطاليا، فيما أصدرت حديقة بومبي الأثرية، بيانا أكدت فيه عثور المنقبين على عربة مصنوعة من البرونز والقصدير، مع وجود بقايا خشبية وآثار حبال.

 

ويعد هذا الاكتشاف العظيم اكتشاف استثنائي للمعرفة بالعالم القديم، مشيرا إلى أنه "في بومبي، تم العثور على مركبات النقل المستخدمة في الماضي، مثل عربة منزل ميناندر، أو عربتين تم اكتشافهما في فيلا أريانا، ولكن لا شيء يشبه عربة سيفيتا جوليانا".

 

وأسفرت عمليات تنقيب في مدينة بومبي الأثرية في إيطاليا عن اكتشاف نادر لعربة رباعية الدفع، من العالم القديم، وجاء اكتشاف هذه العربة عندما اكتشف المنقبون جزءا من القطعة الأثرية يخرج من مادة بركانية لأول مرة في 7 يناير وبعد أسابيع، تم الكشف عن العربة بأكملها، وهي سليمة بأعجوبة رغم انهيار أجزاء من الغرفة التي تحتضنها، ونقلتها حديقة بومبي إلى مختبرها لإزالة المواد البركانية المتبقية، مع بدء الحديقة عملية ترميمها.

 

وقال الثقافة الإيطالي، داريو فرانشيسكيني، : "تستمر بومبي في إثارة الإعجاب بجميع اكتشافاتها، وستواصل القيام بذلك لسنوات عديدة قادمة، مع وجود مساحة تتكون من عشرين هكتاراً في انتظار عمليات التنقيب".

 

وتعتقد الحديقة أن العربة كانت تُستخدم لدوافع احتفالية، وقال مسؤولو الحديقة إن هذا النوع من العربات لم يتم العثور عليه في إيطاليا سابقاً، حيث يشبه اكتشافات منطقة تراقيا، في شمال اليونان، يذكر أن مدينة بومبي القديمة تعد واحدة من أفضل مناطق الجذب السياحي في إيطاليا، كما تعد موقعاً تراثياً عالمياً لليونيسكو.

مدينة رومانية كان يعيش فيها حوالي عشرون ألف نسمة، واليوم لم يبق من إلا آثارها القديمة. تقع المدينة على سفح جبل بركان فيزوف الذي يرتفع 1,200 متراً عن سطح البحر، بالقرب من خليج نابولي في إيطاليا.

 

ثار البركان ثوراناً هائلاً مدمراً عام 79 م ودمر مدينتي بومبي وهركولانيوم. طمر البركان المدينة بالرماد لمدة 1,600 سنة حتى تم أكتشافها في القرن الثامن عشر.

 

بدأ البركان بالثوران في ظهيرة 24 أغسطس عام 79 محدثاً سحباً متصاعدة من الدخان كشجرة الصنوبر غطت الشمس وحولت النهار إلى ظلام دامس. حاول سكان المدينة الفرار بعضهم عن طريق البحر ولجأ بعضهم إلى بيوتهم طلباً للحماية. ذلك كان معداً لعيد إله النار عند الرومان، العيان الوحيد كان " بليني الصغير" الذي وصف سحب متصاعدة والبركان يقذف نيران هائلة وتساقط رماد سميك وهزات مصاحبة وارتفاع لمستوى سطح البحر أو مايعرف اليوم بتسونامي، وتحول النهار إلى ليل معتم في المدينة، وقد قام عمه "بليني الأكبر“ بالتوجه إلى البحر لرصد الظاهرة، ولكنه توفي من أثر الغازات المتصاعدة.

 

فقدت المدينة حتى عام 1738 حين اكتشفت هركولانيوم وتلتها مدينة بومبي عام 1748. واكتشف فيها الضحايا موتى في أوضاعهم التي كانوا عليها، واكتشف طابع المدينة الغني والترف وفترة الإمبراطورية الرومانية والعمارة والحياة الاجتماعية وغيرها.

 

 

 

 

اثار مدينة بومبى (1)

عربة رومانية كبيرة بأربع عجلات، كانت تستخدم في المراسم الاحتفالية والمناسبات، والتي تم اكتشافها بالقرب من حديقة بومبي الأثرية

 

اثار مدينة بومبى (2)

اكتشف علماء الآثار عربة احتفالية قديمة في موقع بالقرب من مدينة بومبي الرومانية القديمة،

 

اثار مدينة بومبى (3)

تفاصيل عربة رومانية كبيرة بأربع عجلات، كانت تستخدم في المراسم الاحتفالية والمناسبات، والتي تم اكتشافها بالقرب من حديقة بومبي الأثرية

 

اثار مدينة بومبى (4)

العربة دُمرت عام 79 بعد الميلاد لثوران بركاني عنيف، إيطاليا 

 

اثار مدينة بومبى (5)

كانت تستخدم في المراسم الاحتفالية والمناسبات،

 

اثار مدينة بومبى (6)

قدمت الصورة الحديقة الأثرية في بومبي

 

اثار مدينة بومبى (7)

اكتشف علماء الآثار عربة احتفالية قديمة في موقع بالقرب من مدينة بومبي الرومانية القديمة

 

اثار مدينة بومبى (8)

تفاصيل عربة رومانية كبيرة بأربع عجلات

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق