الحضارة الثلجية القديمة.. أثار جليدية فى القارة القطبية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل تبليغ حذف

تشهد القارة القطبية العديد من الكنوز التى يسعى العلماء لاكتشافها ولا يزال هناك الكثير مما لا نعرفه عن القارة القطبية الجنوبية، وذلك لصعوبة التنقل حول معالمها فكانت الخرائط القديمة خير دليل للتحقق ومع تطور التقنيات التكنولوجية الحديثة تم اكتشاف الحضارة الثلجية المفقودة.

يعد العثور على صور من خلال Google Earth أمر بالغ الأهمة فى الاكتشافات، حيث تم العثور على هيكل من صنع الإنسان ، بدأ الناس في جميع أنحاء الإنترنت بالتخطيط على أن القارة القطبية الجنوبية كانت موطنًا لحضارة قديمة، أو من الطبيعي أن تكون بقايا تلك الحضارة مغطاة بأكوام من الثلج.

وتشير نظرية الأرض الجوفاء، إلى أن كوكبنا أجوف في الواقع، وأن هناك حضارة أخرى تعيش تحت سطح الكوكب، ويمكن العثور على مدخل إلى هذا الجزء الجوفي من الأرض، بطبيعة الحال، في أكثر الأجزاء غير الصالحة للسكن بشاعة في القارة القطبية الجنوبية.

في عام 2012 ، تم التقاط صورة لمحطة أبحاث حيث يمكن رؤية جسم غامض من بعيد، وفقًا للدلائل  اللازمة عند ادعاء وجود جسم طائرغير معروف ، أو نوع من الطيور لم يكن معروف من قبل ولا يوجد دليل على أن النازيين ذهبوا إلى هناك، بصرف النظر عن رحلة استكشافية في عام 1938 أو لديهم التكنولوجيا لبناء القواعد المذكورة 

ومن خلال  Google Earth  وجد الناس صورة لما يبدو أنه سفينة جليدية بطول 400 قدم ملقاة على سطح القارة القطبية الجنوبية، وبطبيعة الحال، أدى هذا الاكتشاف إلى الكثير من نظريات المؤامرة حول سبب وجود السفينة، على سبيل المثال النظرية القائلة بأن هذه السفينة بنيت لنقل قادة العالم في وقت الأزمات العالمية، وكذلك وجد الناس ما يشبه الهرم في القارة القطبية الجنوبية.

القارة القطبية الجنوبية (2)

نظرية الأرض الجوفاء

القارة القطبية الجنوبية (1)

أكوام من الثلج

 

القارة القطبية الجنوبية (3)

الأجسام الطائرة المجهولة

 

القارة القطبية الجنوبية (4)

المخابئ النازية 

 

القارة القطبية الجنوبية (5)

سفينة الجليد

 

القارة القطبية الجنوبية (6)

الاهرام الثلجية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق