إصابة السعيد واستبعاد فتحى يفتح الطريق أمام منح الشارة لمحمد صلاح فى المنتخب

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصبح الطريق ممهدًا لارتداء نجم الإنجليزي شارة قيادة ، في مباراتي كينيا وجزر القمر يومىّ 25 و29 مارس الجاري في التصفيات المؤهلة لأمم افريقيا بالكاميرون، خاصة في ظل عدم تواجد الكباتن الكبار أصحاب شارة القيادة.

ويقترب الفرعون المصرى من ارتداء شارة قيادة المنتخب، في ظل عدم انضمام عبد الله السعيد الذى مازال يعانى من الإصابة العضلية ويخضع لبرنامج تأهيل مكثف تمهيدًا للعودة لمباريات المحلية والأفريقية.

كما ابتعد أحمد فتحي ظهير أيمن بيراميدز عن حسابات المدير الفني للفراعنة بسبب غياب عن المشاركة مع فريقه طوال الفترة الماضية بسبب معاناته من الإصابة، الأمر الذى يضع محمد صلاح على طريق قيادة المنتخب في المعسكر المقبل.

الجهاز الفني لمنتخب مصر ظل طوال الفترة الماضية يسعى لمنح شارة القيادة للفرعون المصري محمد صلاح نظرًا لجهوده وكونه أحد أهم عناصر الفريق بخلاف ما يقدمه مع فريق ليفربول والذى أدى لإعلاء شأن الكرة المصرية في العالم بأثره.

وبات محمد صلاح الأقرب لإرتداء شارة قيادة منتخب مصر، رغم وجود بعض اللاعبين أمثال محمد الننى وعمرو السولية وأحمد حجازى، إلا إن جميعهم متقاربين في العمر من محمد صلاح وأقدميتهم تأتى بعدة دقائق شاركوها قبل الفرعون المصرى.

ويحتل منتخب مصر صدارة مجموعته في التصفيات برصيد 8 نقاط من تعادلين مع كينيا وجزر القمر ثم فوزين على توجو.

ومن المقرر أن ينطلق المعسكر يوم 20 مارس الجارى بالقاهرة ويتوجه الفريق إلى كينيا بطائرة خاصة يوم 22 من نفس الشهر.

 

ووضع البدرى الخطوط العريضة للمعسكر، ويتدرب المنتخب 3 مرات فى القاهرة أيام 20 و21 و22 مارس الجارى، على أن يتدرب مرتين فى كينيا قبل مواجهة 25 مارس.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق