القفاز الذهبي.. عزيز فهمي أول حارس مرمى يحترف بالخارج وأول لاعب يتجه للتمثيل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هناك العديد من حراس المرمى الذين وضعوا بصمات مضيئة فى عالم كرة القدم المصرية، ورغم رحيل البعض منهم أو اعتزاله الكرة، إلا أن أسماءهم تظل راسخة وصامدة فى أرشيف الكرة المصرية، بفضل إسهاماتهم فى الذود عن مرماهم والاستبسال فى تقديم أفضل مستوى فنى لديهم، وهو ما يقودنا إلى تسليط الضوء على أصحاب القفاز الذهبى فى تاريخ الرياضة .

 

نتحدث عن عزيز فهمي حارس مرمى الأهلي ومنتخب الأسبق الذي دافع عن مرمى القلعة الحمراء فى فترة العشرينيات والثلاثينيات وقاد المادر الأحمر لتحقيق العديد من البطولات.

 

ولد عزيز فهمي حارس مرمى الأهلي الأسبق عام 1908 وينتمي إلى عائلة فهمي العاشقة لكيان الأهلي والتي تملك تاريخا كبيرا في القلعة الحمراء وله من الأخوة محمد فهمي ومراد فهمي لاعب الأهلي الأسبق أيضا وهو عم مصطفى مراد فهمي سكرتير عام الفيفا الأسبق والذي عمل سكرتيرا عاما للاتحاد الإفريقي لأكثر من 20 عام.

 

أظهر عزيز فهمي قدرات كبيرة في حراسة مرمى الأهلي عام 1926 ليصبح الحارس الأول للفريق الأحمر ويتبادل المشاركة مع زميله مصطفى كامل منصور، حيث تناوب الثنائي على حراسة مرمى الأهلي ومنتخب مصر.

 

مشواره الكروي

لعب عزيز فهمي في صفوف الأهلي ومنتخب مصر طوال العشرينات والثلاثينات وتوج مع الأهلي ببطولتي كأس السلطان حسين بعد الفوز على الترسانة في نهائي البطولة بهدف نيف عام 1931 وكأس مصر موسم 1930 / 1931 بعد الفوز على المختلط " حاليا" بنتيجة 4 / 1، وعزيز فهمي هو أول حارس مرمى مصري يخرج للاحتراف في صفوف مونبيليه الفرنسي أثناء دراسته في الفترة من عام 1933 إلى 1936.

 

المشاركة في المونديال

تواجد عزيز فهمي في قائمة التي شاركت في أول ظهور مصري بكأس العالم عام 1934 مع ززميله بالأهلي مصطفى كامل منصور ، ورغم أنه كان الحارس الأساسي للأهلي إلا أن جيمس ماكراي المدير الفني لمنتخب مصر آنذاك فضل الدفع بمصطفى كامل منصور في مباراته بكأس العالم ضد المجر والتي خسرها منتخب مصر بنتيجة 4 / 2، وهو ما تسبب في توجيه انتقادات لاذعة لمدرب المنتخب آنذاك.

 

أول لاعب يتجه للتمثيل

كشف حاتم جمال يكشف في كتاب الهلال الصادر حديثا بعنوان "السينما والكورة" أن عزيز فهمي أول لاعب كرة قدم يخوض تجربة التكثيل ومن بعد السيد حودة لاعب الاتحاد السكندري، وشارك فهمي في الاتهام والذي وقف فيه أمام بهيجة حافظ.

 

أما عن عزيز فهمي كان من الرعيل الأول للساحرة المستديرة وكان نجم حراسة المرمى بالنادي الاهلي، ويعد هو وشقيقاه محمد ومراد فهمي أول ثلاثة أشقاء يمتهنون كرة القدم، حيث ظهر عزيز كاحد أبطال فيلم الاتهام مع بهيجة حافظ وزكي رستم وزينب صدقي ومحمود حمدي، وهو من إنتاج عام 1934، وقام بدور سامي بك زوج بهيجة حافظ، والذي يطردها من البيت بعد قضاء عدة أيام عند صديقتها بالقاهرة وتقيم صديقتها حفلا للترحيب بهان فتحدث جريمة قتل تتهم فيها بهيجة ويدافع عنها ابن عمها الذي كان يحبها قبل زواجها، وأثناء المرافعة يتم الكشف عن الجاني شوكت الرجل الذي كان سببا في الوقيعة بينها وزوجها والذي تعود إليه وتستمر الحياة بينهما.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق