يونايتد ضد .. 5 مباريات تاريخية في ديربي الشمال الغربي

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يستضيف غريمه ، مساء الأحد، في قمة الجولة الـ34 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويحتل يونايتد وصافة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 67 نقطة، فيما يقبع ليفربول، حامل اللقب، في المرتبة السادسة برصيد 54 نقطة.

وفي السطور التالية تستعرض "العين الرياضية" أشهر 5 مباريات في تاريخ ديربي الشمال الغربي الذي يجمع مانشستر يونايتد ضد ليفربول.

اللقاء الأول

في موسم 1893-1894، وبعد عامين من تأسيس ليفربول، التقى "الريدز" لأول مرة مع الغريم القادم من مانشستر، وكان اسمه حينها هو نيوتن هيث، في ديربي له خلفية اجتماعية مستمدة من العداء بين سكان المدينتين.

أقيم هذا اللقاء في ملحق فاصل بعدما حصل ليفربول على لقب الدرجة الثانية، فيما احتل نيوتن هيث المركز الأخير في الدرجة الأولى.

ليفربول فاز بنتيجة 2-0 في تلك المباراة، ليتأهل إلى دوري الدرجة الأولى لأول مرة في تاريخه، فيما هبط مانشستر يونايتد إلى الدرجة الثانية لأول مرة في تاريخه أيضا.

غير متوقعة

في فترة السبعينات من القرن الماضي كان ليفربول هو الفريق الإنجليزي الأفضل، سواء على المستوى المحلي أو القاري، وفي عام 1977 حقق لقبه الأول في بطولة دوري أبطال أوروبا -كأس أوروبا للأندية وقتها-، كما توج بلقب الدوري المحلي.

وبين تحقيق البطولتين، وتحديدا يوم 21 مايو/أيار 1977، التقى ليفربول مع غريمه يونايتد في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، وهو أول نهائي في البطولة يجمع الغريمين.

كل التوقعات حينها كانت تشير لفوز ليفربول المنتشي بنتائجه الإيجابية على يونايتد الذي يعاني من تذبذب المستوى، لكن "الشياطين الحمر" انتصروا بنتيجة 2-1 في مباراة جاءت جميع أهدافها بين الدقيقتين 51 و55، ليتوج الفريق بلقبه الرابع في المسابقة، والأول منذ 14 عاما.

تأجيل الاحتفال

قبيل نهاية موسم 1987-1988 من الدوري الإنجليزي، التقى ليفربول مع ضيفه يونايتد قبل 5 جولات على نهاية في ملعب "أنفيلد"، وكان الليفر وقتها يقترب من حسم اللقب، بوجوده في الصدارة بفارق 12 نقطة عن غريمه صاحب المركز الثاني.

وحسب ما تذكره عدة تقارير، فإن جماهير ليفربول، التي وصل عددها في هذا اللقاء 43 ألفا، كانت متحفزة بشكل جنوني ضد الغريم يونايتد ولاعبيه، وهو ما زاد من إثارة اللقاء الذي انتهى بالتعادل 3-3، بعدما قلب الضيوف تأخرهم (1-3) بهدفين في آخر نصف ساعة.

جدير بالذكر أن ليفربول حسم اللقب في ذلك الموسم بعد جولتين، عقب فوزه على توتنهام بهدف دون رد.

ترسيخ اللعنة

حل ليفربول ضيفا على مانشستر يونايتد في الدور الرابع (دور الـ32) من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي موسم 1998-1999، وعينه على تحقيق الفوز ضد غريمه في البطولة لأول مرة منذ عام 1922.

تقدم ليفربول مبكرا بهدف سجله مايكل أوين في الدقيقة الثالثة، وكان على بعد لحظات من فك اللعنة والخروج منتصرا من ملعب غريمه، لكن يونايتد رد بهدفين متأخرين من توقيع دوايت يورك والمدرب الحالي أولي جونار سولشاير في الدقيقتين 88 و90 ليواصل مشواره في البطولة.

يذكر أن يونايتد حقق لقب تلك النسخة بالفوز على نيوكاسل في النهائي، ليكمل الثلاثية بعد حصوله على الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا في نفس الموسم.

المواجهة الأوروبية

رغم الصراع الطويل بين العملاقين الإنجليزيين، فإن في رصيدهما مواجهة وحيدة في البطولات الأوروبية، كانت في دور الـ16 لنسخة 2015-2016 من الدوري الأوروبي.

انتهى الذهاب في ملعب ليفربول بفوزه 2-0، ثم تعادل الفريقان 1-1 إيابا بملعب يونايتد، ليواصل فريق المدرب يورجن كلوب طريقه إلى النهائي الذي خسره أمام إشبيلية (1-3).

وستكون مباراة الأحد هي الثالثة بين الفريقين في الموسم الحالي، بعد تعادلهما سلبيا بالجولة الـ19 من الدوري الإنجليزي، وفوز يونايتد 3-2 في الدور الرابع بكأس الاتحاد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق