احتفالات خالدة.. فلافيو يحتفل بهدفه أمام أوكلاند سيتي في مونديال الأندية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"مفيش فرحان في الدنيا زى الفرحان بأهدافه".. مع الاعتذار للعندليب عبد الحليم حافظ، سنضطر للتعديل قليلا على أغنيته التاريخية والشهيرة عندما نتحدث عن النجاح فى كرة القدم، فأسعد لحظة تمر على لاعب كرة القدم فى المستطيل الأخضر هى لحظة تسجيل الهدف، لذا يخرج أغلب اللاعبين عن شعورهم ويلجأون لطرق غريبة وعجيبة، للتعبير عن هذه الفرحة، وربما تكون بعض الطرق مثيرة للجدل.

بطل الفرحة الأنجولي فلافيو مهاجم الاهلي السابق، بعد ما نجح في تسجيل الهدف الأول للمارد الأحمر في مرمي  أوكلاند سيتي النيوزيلندي، في المباراة التي انتهت بفوز الفريق الأحمر في كأس العالم للأندية بهدفين نظيفين، ليسجل الأهلي انتصارا تاريخيا كأول فريق مصري في مونديال الأندية.

 

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، وفي الشوط الثاني افتتح الأنجولي فلافيو التسجيل للأهلي، بهدف في الدقيقة 51، ثم أضاف محمد أبو تريكة الهدف الثاني في الدقيقة 73 من ضربة ثابتة.

 

وخسر الأهلي من إنترناسيونال البرازيلي بهدف لهدفين في نصف النهائي، قبل أن يحقق الإنجاز الأبرز في تاريخه بالفوز على كلوب أمريكا المكسيكي بهدفين لهدف في مباراة تحديد المركز الثالث، ويعود لمصر بالبرونزية المونديالية التاريخية.

 

كان الأهلي قد تأهل لكأس العالم للأندية بطلاً لأفريقيا للمرة الثانية على التوالي، بعد تتويجه بدوري أبطال أفريقيا عام 2006 على حساب الصفاقسي التونسي.

 


هدف فلافيو

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق