طالب بحكام أجانب وهدد بالفيفا.. الأهلي يفجر غضبه في الدوري المصري

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فجر نادي الأهلي غضبه في الاتحاد المصري لكرة القدم، بعد ساعات قليلة من سقوطه في فخ الهزيمة أمام غزل المحلة بهدف نظيف.

وتعثر الأهلي للمباراة الثانية على التوالي بالهزيمة أمام غزل المحلة، في مباراة شهدت العديد من القرارات الجدلية على المستوى التحكيمي، وهو ما دفع النادي الأحمر لإصدار بيان مطول، يطلب فيه الاستعانة بحكام أجانب لمبارياته المقبلة.

وأشار الأهلي إلى أنه سيتحمل كافة التكاليف المالية، وذلك وفقًا للائحة المسابقات التي تنص على أنه في حالة طلب أي نادٍ تعيين حكام أجانب لأي مباراة مشارك فيها، ووافق الاتحاد على تلبية طلبه، يلتزم هذا النادي بسداد تكاليف استدعاء الحكام وبدلات التحكيم والانتقالات والإقامة بالعملة الأجنبية قبل موعد المباراة بأسبوعين على الأقل.

وشدد الأهلي على أنه في حالة رفض طلبه، فإنه يطالب مسئولي اتحاد الكرة بإظهار الحقيقة للرأي العام، وإعلان الأسباب، خاصة وأن النادي سوف يتحمل كل التكاليف المالية لذلك.

التهديد باللجوء لـ"الفيفا"

كما طالب الأهلي في خطابه استبيان الأمر عما أسماه بالتعنت ضد الفريق، وإذا كان الهدف منه دفع النادي للجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم لكشف الأخطاء التي وصفها بغير المبررة سواء التحكيمية التي يتعرض لها، أو ما جاء من تعديلات وترتيبات في جدول المباريات دون مراعاة لمبدأ تكافؤ الفرص.

وقال الأهلي في بيانه: "حتى الآن لم يتم الإعلان من جانب الاتحاد، لماذا بدأ الأهلي الدور الثاني للدوري دون أن يلعب مباراته المؤجلة مع أسوان من الدور الأول، ولماذا بدأ فعاليات الدور الثاني بمباراة غزل المحلة وليس المقاصة كما حدث في الدور الأول".

وأضاف: "الأمر ترتب عليه أن يلعب الأهلي مباراتين متتاليتين خارج القاهرة، مع المحلة ثم الاتحاد في الإسكندرية قبل مباراة القمة، وقبل خوض مباراة الذهاب في دور الثمانية لدوري رابطة الأبطال والمحدد لها 15 مايو/آيار الجاري".

الأهلي يستعرض الأخطاء التحكيمية

واستعرض الأهلي في بيانه بعض الأخطاء التحكيمية التي تعرض لها الفريق في الفترة الأخيرة، لا سيما في مباراة غزل المحلة، حيث اعتبر أن الحكم تغاضى عن احتساب ركلة جزاء صحيحة لمحمد هاني، كما تغاضى عن طرد مدافع غزل المحلة الذي قام بعرقلة محمد شريف وهو منفرد بالمرمى، فضلا عن إحراز المحلة لهدف الفوز من خطأ غير صحيح.

وواصل بيان الأهلي: "في الأسبوع الخامس للدوري، وعندما واجه الأهلي منافسه وادي دجلة، تغاضى حكم المباراة عن احتساب ضربة جزاء صحيحة لمصلحة الأهلي الذي فقد نقطتين بتعادله في هذه المباراة".


وأردف: "وفي الأسبوع السادس في مباراة سيراميكا كليوباترا، قام حكم المباراة بإلغاء هدف صحيح لمهاجم الأهلي محمود كهربا، وفي الأسبوع الثامن في مباراة البنك الأهلي ألغى الحكم هدفا صحيحا أحرزه أيمن أشرف، ليفقد الأهلي نقطتين بتعادله في هذا اللقاء".

واستطرد: "وفي الأسبوع العاشر في مباراة ، ألغى الحكم هدفا صحيحا أحرزه والتر بواليا، ولم يحتسب ضربة جزاء لمصلحة مهاجم الأهلي محمد شريف، ليفقد الأهلي نقطتين بتعادله في هذه المباراة، وتكررت نفس الأخطاء في مباراة المحلة".

وجاء في خطاب الأهلي أنه سبق أن خاطب اتحاد الكرة مرات عديدة للتحقيق في الأخطاء التحكيمية المتكررة بحق الأهلي، وضرورة إيجاد وقفة حيال هذا الأمر، وإرساء مبدأ العدالة، دون أن يكون هناك أي رد من جانب الاتحاد".

شكوى من الإرهاق

كما تطرق خطاب الأهلي إلى الشكوى مما وصفه بالتعمد غير المبرر لوضع جدول مباريات مضغوط، وبشكل غير مسبوق للأهلي، بحيث يخوض الفريق مباراة كل 3 أيام، الأمر الذي أسقط العديد من عناصره للإصابة والإرهاق البدني والذهني.

واعتبر الأهلي أن هذا الضغط يمثل عقابا قاسيا لفريق الأهلي على تمثيله المشرف للكرة المصرية في المحافل القارية، وفوزه بدوري أبطال أفريقيا الماضي، ومشاركته في كأس العالم للأندية وإحراز الميدالية البرونزية.


واعتبر الأهلي أن هناك ترتيبا غير عادل لجدول المباريات، حيث كان من المفترض أن يخوض الفريق مباراته أمام أسوان المتبقية من الدور الأول قبل أن تبدأ فعاليات الدور الثاني، لكن وجد نفسه يبدأ فعاليات الدور الثاني.

وأشار الأهلي إلى أنه بدلا من مواجهة فريق مصر المقاصة في الجولة الأولى، قام الاتحاد بوضع مباراة غزل المحلة خارج القاهرة، ثم تلاها مباراة الاتحاد السكندري، خارج القاهرة أيضا، قبل مباراة القمة، وخوض مباراة الذهاب في دور الثمانية لدوري الأبطال.

يُذكر أن الأهلي يحتل المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري المصري برصيد 37 نقطة، بفارق 4 نقاط خلف صاحب الصدارة، غير أن الفريق الأبيض لعب مباراتين أقل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق